مشروع لتحويل النفايات البلدية إلى وقود للطائرات - الإمارات اليوم

مشروع لتحويل النفايات البلدية إلى وقود للطائرات

أعلنت الاتحاد للطيران ومركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، التعاون في مشروع بحثي رائد لاستكشاف السُبُل التي يمكن من خلالها تحويل النفايات البلدية إلى وقود للطائرات، وتشمل أهداف المشروع، الذي يمثل تقدماً مهماً في تبني مصادر الوقود المستدام، العمل على استخدام وقود الطائرات النهائي الناتج عن المشروع في رحلات الاتحاد للطيران.

وفي إطار المشروع، وقّعت الاتحاد للطيران و«تدوير» على مذكرة تفاهم في مقر الاتحاد للطيران، حيث تم الاتفاق على البدء بإعداد دراسة جدوى مبدئية لتطوير مرفق رائد لتحويل النفايات إلى وقود في أبوظبي.

وقال الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات التشغيلية بمجموعة الاتحاد للطيران محمد عبدالله البلوكي، «إن تقنية تحويل النفايات إلى وقود حيوي تعد إحدى التقنيات المتقدمة التي ترى (الاتحاد للطيران) أنها ستحدث تأثيراً إيجابياً كبيراً في قطاع الطيران، إلى جانب دورها في توفير حلول مبتكرة لإدارة النفايات، والتحول إلى بيئة أكثر نظافة واستدامة».

فيما أكد المدير العام بالإنابة لـ«تدوير»، الدكتور سالم خلفان الكعبي، أن مذكرة التفاهم بين الجانبين تأتي ضمن التزام «تدوير» بتنفيذ استراتيجيات تدعم استدامة عمليات إدارة النفايات، عبر ما يقدمه المركز من حلول مبتكرة للتخلص السليم من النفايات البلدية والصناعية، كما تتماشى مع التزام «تدوير» بالأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021، والمخطط الرئيس لإدارة النفايات في أبوظبي 2040، والتي تهدف إلى تحويل النفايات البلدية الصلبة بعيداً عن المطامر (مكبات النفايات) بنسبة 75%.

وأضاف أن «تحويل النفايات إلى طاقة تعتبر إحدى أكثر المجالات الواعدة على مستوى العالم، ونتطلع إلى تنفيذ هذا المشروع البحثي، ودراسة الجدوى مع الاتحاد للطيران».

ويقدر حجم النفايات البلدية في أبوظبي التي يمكن تحويلها إلى وقود للطائرات أو موارد أخرى للطاقة بنحو 700 ألف طن سنوياً، ويهدف هذا المشروع المستقبلي إلى دعم جهود «تدوير» المحلية لتحقيق الاستدامة، كما يعزز من محفظة مشروعات المركز التي يتولى مسؤولية تطبيق استراتيجية وخدمات إدارة النفايات في أبوظبي.

وتشمل مشروعات الوقود المستدام الأخرى التي تتولى «تدوير» تنفيذها إعادة تدوير زيوت الطهي، وتحويلها إلى وقود حيوي، الذي من المقرر افتتاحه هذا العام.

 

طباعة