صيادون: موسم «الليخ» ينعش أسواق السمك ويخفض الأسعار - الإمارات اليوم

أكدوا أنه يزيد إقبال المستهلكين

صيادون: موسم «الليخ» ينعش أسواق السمك ويخفض الأسعار

الصيادون الذين يعتمدون على الصيد بالشباك يعتبرون موسم «الليخ» من أفضل المواسم. من المصدر

شهدت أسواق السمك في رأس الخيمة، أمس، انخفاضاً ملحوظاً في أسعار الأسماك السطحية والقاعية، نتيجة بدء موسم الصيد بالليخ بواسطة الشباك بطريقة الحلاق (التحويط)، وقال صيادون، لـ«الإمارات اليوم»، إن نسبة انخفاض أسعار الأسماك السطحية، مثل الخباط والقباب والكنعد، وصل إلى 40% مع بدء الصيد بالليخ، فيما انخفضت أسعار الأسماك القاعية، منها الهامور والصافي والشعري، بنسبة 20%، نتيجة توافر الأسماك السطحية بكثرة في أسواق السمك.

وتفصيلاً، قال دلال جمعية الصيادين في سوق رأس الخيمة للأسماك، يوسف البخيتي، إن موسم الصيد بالليخ ينعش أسواق السمك، ويؤدي إلى تزايد إقبال المستهلكين على شراء الأسماك، لانخفاض أسعار الأسماك.

وأوضح أن أسعار الأسماك السطحية ستبدأ في الانخفاض، في حال اصطياد الصيادين كميات كبيرة من أسماك الكنعد والخباط والقباب، وبقية أنواع الأسماك السطحية المفضلة لدى المستهلكين، بنسبة تراوح بين 30 و40%. وأضاف أن استمرار الصيد بالليخ، بواسطة الشباك بطريقة الحلاق (التحويط)، من 15 أكتوبر الجاري وحتى 15 مايو من كل عام، يشجع الصيادين على نزول البحر للصيد.

من جهته، أشار الصياد، حسن كاسين، إلى أن الصيد بالليخ يحسن أداء أسواق السمك، ويخفض معظم الأسعار. وأوضح أن الصيادين الذين يعتمدون على الليخ كمصدر رزق لهم، ينتظرون بفارغ الصبر الموسم، إذ تكثر فيه الأسماك السطحية، وتكون لديهم فرصة النزول إلى البحر في الأجواء المعتدلة البعيدة عن الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة. وأوضح أنه في حال اصطاد الصيادين كميات كبيرة من الأسماك السطحية، فإن الأسماك القاعية، مثل الهامور والشعري والصافي الأكثر إقبالاً من قبل المستهلكين، ستشهد انخفاضاً في الأسعار.

وذكر الصياد عبدالله الظهوري أن موسم الصيد بالشباك بطريقة التحويط، يسهم في اصطياد أنواع وأعداد متنوعة من الأسماك، وتابع أن موسم الصيد بالليخ أو التحويط، يعتبر من أفضل المواسم لدى صيادي والمستهلكين على السواء.وتوقع الظهوري، خلال الأيام المقبلة، أن تنخفض أسماك الخباط والقباب والجش والكنعد بنسبة 40%، ولمدة سبعة أشهر، وفقاً لقرار وزارة التغير المناخي والبيئة، ولفت إلى أن الإقبال المتزايد من قبل المستهلكين على الأسماك السطحية، سيؤدي إلى انخفاض أسعار الأسماك القاعية بشكل طبيعي، بما يتناسب مع العرض والطلب في أسواق السمك.

وأضاف أن معظم الصيادين، الذين يعتمدون على الشباك، يعتبرون موسم الصيد بالليخ من أفضل المواسم، نظراً لانخفاض درجات الحرارة. من جهتها، حددت وزارة التغير المناخي والبيئة صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق (التحويط) للصيادين المرخصين من الوزارة للصيد بالشباك، الذين تم قيد قواربهم في السجل العام بالوزارة تحت نوع «طراد».

وأوضحت الوزارة أن فترة السماح بصيد الأسماك السطحية، باستخدام الشباك الحلاق (التحويط)، تبدأ من 15 أكتوبر وحتى 15 مايو من كل عام، وحددت الوزارة مواصفات الشباك بالنسبة للساحل الغربي من الدولة، بألا يزيد طول الشبك (الليخ) على 700 باع، أي ما يعادل 1100 متر بالنسبة للعدة الواحدة المتصلة أو العدتين المنفصلتين معاً، وألا يزيد عرض الشبك (الجنع) على 12 باعاً، أي ما يعادل 20 متراً، بحيث لا تلامس الشباك قاع البحر.

• توقعات بانخفاض أسعار الخباط والقباب والجش والكنعد خلال الأيام المقبلة.

طباعة