167 طفلاً بالشارقة يعانون تأخراً في النمو - الإمارات اليوم

«الخدمات الإنسانية» أجرى كشفاً مبكراً لـ 1027 طفلاً

167 طفلاً بالشارقة يعانون تأخراً في النمو

«الخدمات الإنسانية» يسعى إلى الكشف المبكر عن تأخر النمو. أرشيفية

أفاد مدير مركز التدخل المبكر التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، محمد فوزي، بأن المركز بالتعاون مع مجلس الشارقة للتعليم وفروع أندية السيدات ومجالس الضواحي والقرى في الإمارة، أجرى أخيراً كشفاً مبكراً لـ 1027 طفلاً لا تتجاوز أعمارهم أربعة أعوام، وتبين أن 167 منهم لديهم تأخر في قدرات النمو ويحتاجون إلى خدمات تدخل مبكر، بالإضافة إلى 135 طفلاً تتطلب حالاتهم المتابعة، وتم تصنيفهم ضمن المنطقة الرمادية.

وأوضح أن المتابعة تتمثل في دعم أسرة الطفل إذا كانت حالته تتطوّر في الاتجاه السليم أو عمل تدخل مبكر له في حال كان بحاجة إليه، مشيراً إلى أن برنامج المسح والكشف المبكر عن الإعاقة والتأخر في النمو، بدأ تنظيمه قبل عامين، واستهدف طلبة المدارس في المرحلة الأولى، ثم تطوّر ليشمل الطلبة في رياض الأطفال ودور الحضانة، وبذلك أصبح برنامج المسح للأطفال ممتداً من عمر ثلاثة أشهر حتى ستة أعوام، ويكون على مدار العام، ليشمل أماكن متنوّعة في الإمارة، منها المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية، إضافة إلى دور رياض الأطفال والحضانات في المدارس الحكومية والخاصة.

وأكد أن المركز هو الأول في المنطقة الذي يجري عمليات مسح للكشف عن الإعاقات الخفية، وتحديد الأطفال الذين يعانون تأخراً في قدراتهم، إذ يعد الأول من نوعه في تقديم خدمات تدخل مبكر متكاملة للأطفال من أصحاب الهمم، منذ اليوم الأول حتى عمر خمسة أعوام، مشيراً إلى أن المركز يقوم منذ سنوات عدة بإجراء عمليات المسح بالروضات والحضانات والمدارس للمساعدة على الكشف المبكر عن الإعاقات والمشكلات، حيث ينتقل فريق متعدد التخصصات إلى الروضة والمدرسة لإجراء المسح وإعداد تقارير موجزة تشمل التوصيات، إذ إن التعامل السليم مع المشكلات، التي تظهر على الطفل في هذه المرحلة، يكسبه كثيراً من المهارات، ويجنبه مضاعفات عدة قد تظهر لاحقاً.

• المركز يتولّى إجراء عمليات مسح في الروضات والحضانات والمدارس للمساعدة في الكشف المبكر عن الإعاقات ومشكلات النمو.

طباعة