«الرقابة الغذائية» ينفي شائعة المياه المعبأة - الإمارات اليوم

«الرقابة الغذائية» ينفي شائعة المياه المعبأة

أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على سلامة مياه الشرب المعبأة في الإمارة، وعدم صحة معلومات الفيديو، الذي يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي على أن شرب المياه المعبأة يتسبب في الكسل والإجهاد والتعب والإعياء والصداع وقلة المناعة، وأن الفيديو يحتوي على معلومات مضللة ومغلوطة.

وأوضح أن المياه المعدنية الطبيعية تعرف بأنها مياه تحتوي بشكل طبيعي على أملاح معدنية بنسب محددة، إضافة إلى وجود عناصر ضئيلة التركيز، وبعض المحتويات الأخرى المفيدة فسيولوجياً، ويتم الحصول على تلك المياه دون أن تتعرض لأي معاملة عدا المعاملات المسموح بها في اللوائح والتشريعات.

وتحتوي مياه الشرب المعبأة المعروضة في الأسواق على أملاح معدنية مختلفة، مثل الحديد والمغنيسيوم والكبريت والزنك وغيرها، وبتراكيز متباينة، وهي ليست ماء مقطراً أو منزوع الأيونات، حيث تحدد اللائحة الفنية الإماراتية/‏‏‏الخليجية الخاصة بمياه الشرب المعبأة الحدود العليا المسموح بها من تلك الأملاح المعدنية، كما تشترط أن تراوح نسبة المواد الصلبة الكلية الذائبة في مياه الشرب المعبأة بين 100 ــ 600 جزء في المليون.

وأشار إلى أنه يتحقق من مستويات مختلف العناصر في مياه الشرب المعبأة بأنواعها المختلفة، وذلك بمطابقتها مع اللوائح الفنية الإماراتية ذات الصلة، ومطابقتها للنسب المعلن عنها لتلك العناصر على البطاقات الغذائية الخاصة بتلك المياه، كما يحرص الجهاز على ضمان أن تتم تعبئة ونقل المياه في عبوات شفافة مصنعة من مواد مسموح بها صحياً، ومحكمة الإغلاق.

وأكد ضرورة التحقق من المعلومات المتداولة، والرجوع إلى الجهات الرسمية لتفادي نشر الشائعات والمعلومات غير المعتمدة على دراسات وأبحاث علمية، منبهاً إلى ضرورة العناية والاهتمام بتنظيف خزانات المياه في المنازل، وكذلك التحقق من سلامة صيانة الخطوط الناقلة للمياه من تلك الخزانات، وذلك لضمان التخلص من الرواسب والعوالق والملوثات والبكتيريا المختلفة المحتملة، لضمان صلاحية استخدامها في المجالات المخصصة لها.

طباعة