«الشارقة التعاونية»: حجز المركبة وغرامة 1000 درهم إذا تجاوز وقوفها 24 ساعة في مواقف الجمعية - الإمارات اليوم

بعد شكاوى متسوّقين من استغلال سكان البنايات المجاورة لمواقفها

«الشارقة التعاونية»: حجز المركبة وغرامة 1000 درهم إذا تجاوز وقوفها 24 ساعة في مواقف الجمعية

«الشارقة التعاونية» اتفقت مع البلدية للحد من ظاهرة استغلال سكان البنايات المجاورة لمواقف الجمعية. من المصدر

أكدت جمعية الشارقة التعاونية، أن توفير المواقف للمستهلكين يعتبر ضمن الأولويات الخاصة بها، إذ تقوم بمخالفة جميع السيارات التي تقف لأكثر من ثلاث ساعات في مواقفها وقد تصل المخالفة إلى سحب السيارة وحجزها وتغريم صاحبها 1000 درهم، بعد وضع إشعار وتحذير بوجوب تحريكها خلال 24 ساعة، مشيرة إلى أنها لا توجد لديها نية في إخضاع المواقف للدفع، حرصاً منها على توفير الخدمات للمتعاملين والمساهمين والمستهلكين بأعلى درجات من الراحة.

جاء ذلك، في ردّ لها على ملاحظات وشكاوى بعض المستهلكين والمواطنين الذي تواصلوا مع «الإمارات اليوم»، وأكدوا أنهم لا يجدون مواقف كافية في الكثير من الأوقات عند ذهابهم للتسوق من مختلف فروع الجمعية خصوصاً فرعي الخان والقراين، لافتين إلى أن مواقف الجمعية يستغلها سكان البنايات للاصطفاف فيها، الأمر الذي يتسبب في انتظارهم لوقت كبير حتى يخرج أحد المستهلكين للتوقف مكانه، مشيرين إلى أن هذا الأمر يتسبب أيضاً في ازدحام أمام فروع الجمعية وفي الشوارع الرئيسة التي أمامها، ويجعلهم يجدون صعوبة بالغة في إيجاد موقف، وقد يضطرون للعودة أو تغيير وجهتهم بسبب ذلك، مطالبين باتخاذ إجراءات من شأنها توفير المواقف للمتعاملين.

وأكد مدير فرع النخيلات والإعلام والعلاقات العامة في جمعية الشارقة التعاونية أحمد سالم السلمان لـ«الإمارات اليوم» رداً على ملاحظة وشكاوى مستهلكين، أنه من حق المتسوقين والمساهمين أن تتوافر لهم مواقف كافية عند قدومهم للتسوق، مشيراً إلى أن فرع الخان من الأفرع التي تشهد ازدحاماً وطلباً على مواقفها، بسبب الكثافة السكانية الموجودة في المنطقة، إذ تبلغ عدد مواقفها 45 موقفاً، لافتاً إلى أن سكان البنايات يستخدمون المواقف باستمرار رغم وجود لوحات تحذيرية، ما جعل إدارة الجمعية بالتعاون مع بلدية الشارقة تتخذ إجراءات ووضع اشتراطات من شأنها الحد من هذه الممارسات السلبية.

وتابع أن اللافتات التي تم وضعها من قبل إدارة الجمعية لم تحقق جدواها وأهدافها في البداية، إذ إن بعض السكان كانوا يتعدون على خصوصية المواقف، مشيراً إلى أنه تم التعاون والاتفاق مع إدارة المواقف في بلدية الشارقة للحد من هذه الظاهرة، حيث يتم وضع إشعار على السيارة التي تقف لمدة تزيد على ثلاث ساعات، وتحذير بوجوب تحريك السيارة خلال 24 ساعة، لافتاً إلى أنه في حال عدم تحريكها خلال المدة الموضحة تقوم البلدية بسحب السيارة وحجزها وتغريم صاحبها 1000 درهم.

وبين السلمان أن إدارة الجمعية بالتعاون مع بلدية الشارقة وضعت لوحات تعريفية وإرشادية تهيب بعدم استخدام المواقف من قبل أي أحد إلا إذا كان متسوقاً أو مساهماً في الجمعية، إذ أسهم هذا الإجراء في تقليل مرتادي المواقف المخالفين، وأعطى الأولوية للمتعاملين والمستفيدين من خدمات الجمعية، لافتاً إلى أنه يتم سحب سيارتين في كل شهر على الأقل من مواقف أفرع الجمعية. وأشار إلى أن مواقف فرع القراين غير كافية للمتسوقين والمساهمين، إذ إن المواقف لا تتناسب مع مساحة الجمعية وعدد المواطنين القاطنين في المنطقة، مشيراً إلى أنه تم تخصيص قطعة أرض بالاتفاق مع دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، تتسع لـ60 موقفاً جديداً لخدمة المستهلكين، حيث تم رصف المواقف وستكون جاهزة قريباً.

ورداً من الجمعية حول ورود بعض الاقتراحات في إخضاع المواقف للرسوم المدفوعة بالتعاون مع بلدية الشارقة، أكد السلمان أنه لا توجد لدى الجمعية نية أو خطة حالياً لإخضاع المواقف للرسوم.

لا توجد لدى

الجمعية نية أو خطة

حالياً لإخضاع

المواقف للرسوم.

طباعة