3 أشقاء مواطنين يبتكرون مذاقاً محلياً لأطباق عالمية شهيرة - الإمارات اليوم

حققوا حلمهم بمطعم يجمع خلاصة تجاربهم

3 أشقاء مواطنين يبتكرون مذاقاً محلياً لأطباق عالمية شهيرة

مريم وشامس حقّقا حلمهما بصحبة أخيهما يوسف. تصوير: باتريك كاستيلو

يقف الشاب يوسف محمد الهاشمي، ومن حوله اللحوم والبهارات والخضراوات، ليصنع منها طبقاً يضع فيه خلاصة تجاربه ورحلاته حول العالم، التي زار خلالها مطاعم متنوّعة، وفي زاوية أخرى من المطعم يجلس الشقيق الأصغر شامس الهاشمي، ليتابع تنفيذ التصميم النهائي للمكان.

ومقابل اللافتة، التي تحمل اسم مشروعهم الأول في دبي، تبدأ الشقيقة مريم في الترويج من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ومتابعة الحساب على «إنستغرام» الذي يشهد تعليقات إيجابية على أطباق من ابتكار يوسف.

الأشقاء الهاشمي استطاعوا، أخيراً، تحقيق حلمهم بافتتاح مطعم يقدم الوصفات التي ابتكروها، وهي خلاصة ثقافات العالم بمذاق إماراتي.

يشكّل يوسف الهاشمي، الذي يحمل درجة الماجستير في الإدارة الدولية من بريطانيا، طبق الطعام، بما يُرضي المواطنين، والعرب، والأجانب الذين يرغبون في مطبخ عالمي بلمسات إماراتية حديثة.

وتقول مريم، خريجة ماجستير التسويق الدولي من بريطانيا: «كانت البداية مغامرة لتحقيق حلمنا، لكنها سرعان ما أصبحت مشروعاً كبيراً، أخذ منا التفكير الطويل، والتجريب، لنصل إلى خلاصة تلقى إعجاب الناس على اختلاف طباعهم».

وتروي مريم عن البدايات: "كان أخي يوسف يقف فيما يشبه مختبراً للطعام، ليجرب الوصفات ويدونها، إلى أن استخلص بعض الأطباق الشهيرة عالمياً بمذاق محلي يرضي روادها، فهي مزيج بين الغربي والشرقي من صنع إماراتي بامتياز".

يوسف ومريم وشامس اختاروا لمطعمهم الأول، الذي افتتحوه في "سيتي ووك2" مؤخراً، اسم "رو"، وهو يعني بالفرنسية الصلصة الرئيسية التي تستخدم في الطعام، ويعكس روح الأطباق التي ابتكرها يوسف الهاشمي، التي ترتكز على الصلصة الأصيلة من بلدانها مع إضافات إماراتية مبدعة.

طباعة