الإمارات تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية - الإمارات اليوم

ممثلة في مدير عام وكالة الإمارات للفضاء

الإمارات تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية

الأحبابي مع وفد من وكالة فضاء جنوب إفريقيا على هامش المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية. من المصدر

فازت الإمارات، ممثلة في مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية، بعد تصويت أعضاء الاتحاد خلال الاجتماع السنوي الذي عُقد في إطار فعاليات المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية الذي تستضيفه مدينة بريمن الألمانية.

ويُعد «الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية» الذي تأسس عام 1951 من أكبر المؤسسات الفضائية الرائدة التي تسعى لتعزيز الحوار بين العلماء حول العالم وتشجيع التعاون الدولي في قطاع الفضاء. ويأتي فوز الإمارات بهذا المنصب المرموق انعكاساً للمكانة المتميزة التي وصلت إليها الدولة، بالنظر إلى حجم القطاع الفضائي الوطني ومختلف المشروعات والمهام الفضائية التي تعمل عليها، فضلاً عن التوقعات بنمو القطاع في المستقبل في ظل خطط تطوير الكفاءات والقدرات التي وضعتها الدولة.

وأشار الأحبابي إلى أن الفوز هو الثاني بعد فوز الدولة، أخيراً، بعضوية المجلس الأعلى للاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إثر تصويت الأعضاء بالإجماع، ما يؤكد نجاح الخطط الاستراتيجية التي وضعت لترسيخ علاقات الدولة في هذا القطاع الحيوي، من خلال الانضمام إلى أهم وأكبر المؤسسات والهيئات الفضائية حول العالم، إلى جانب الوصول إلى اتفاقيات تفاهم وتعاون مع جميع الدول التي تتمتع بقطاع فضائي كبير وطموح.

يذكر أن «الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية» يضم أكثر من 300 عضو يمثلون أكثر من 66 دولة حول العالم، ويأتون من مجموعة متنوعة من المؤسسات والمنظمات، بما في ذلك وكالات الفضاء والشركات والجامعات والجمعيات التخصصية والهيئات الحكومية والمعاهد، ويرتبط الاتحاد بعلاقات وثيقة مع «الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية»، و«المعهد الدولي لقانون الفضاء» الذي يتعاون معه الاتحاد سنوياً في تنظيم «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية».

ويسعى الاتحاد إلى تعزيز سبل التعاون عبر توفير المنصات التعاونية للخبراء من وكالات الفضاء والقطاع والأبحاث؛ ودفع عجلة التنمية الدولية عبر استقطاب وجمع الخبراء من الدول ذات الخبرة الناشئة والمتقدمة في المجال الفضائي، وتبادل المعارف عبر الاستفادة من قنوات الاتحاد العديدة والمتميزة لنشر المعلومات ضمن شبكته العالمية ومجتمع الفضاء ككل، والاعتراف بالإنجازات عبر جوائزها المرموقة التي تقدم سنوياً للأفراد والمجموعات، وإعداد القوى العاملة المستقبلية عبر أنشطتها التي تستهدف الطلاب والمتخصصين الشباب، والتوعية من خلال منشوراتها وشبكتها العالمية للمساعدة في تعزيز التقدير العام للأنشطة الفضائية في شتى أنحاء العالم.


300

عضو يمثلون 66 دولة يضمهم الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية.

40 لجنة

يضم «الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية» أكثر من 40 لجنة إدارية وفنية تدعم أهدافه في تطوير المعرفة حول الفضاء، وتعزيز تنمية الأصول الفضائية عبر تسهيل سبل التعاون الدولي في هذا المجال.

ويُعد «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية»، الذي ينظمه الاتحاد سنوياً، أكبر فعالية فضائية على مستوى العالم. وهو يقام هذا العام تحت شعار «تفعيل مشاركة الجميع».

ومن المقرر أن تستضيفه مدينة واشنطن الأميركية العام المقبل، ودولة الإمارات ممثلة في مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي عام 2020، بعد تصويت أعضاء الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية بالإجماع خلال الدورة الماضية التي عُقدت في مدينة «آديلايد» الأسترالية.

طباعة