1200 طلب إسكان في مؤسسة محمد بن راشد - الإمارات اليوم

1200 طلب إسكان في مؤسسة محمد بن راشد

أفاد المدير التنفيذي، لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان سامي قرقاش، إن المؤسسة استلمت 1200 طلب إسكاني بواسطة التطبيق الذكي الخاص بالمؤسسة حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، وتعمل المؤسسة على تنفيذ عدد من المشاريع التي تسخر بها الذكاء الاصطناعي في خدمة المتعاملين.

وأضاف أن المؤسسة ماضية بأتممت كافة الخدمات التي تتعلق بالموردين والمتعاملين حيث أنها طورت مؤخراً واجهة التطبيق الذكي وأضافات عدة مميزات أخرى خاصة بخدمات الاستشارات الهندسية بواسطة جهاز عرض ثلاثي الأبعاد.

جاء ذلك خلال احتفال المؤسسة باليوم العالمي للإسكان الذي نظمته مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، أمس، في دبي فستيفال سيتي مول، بحضور المدير التنفيذي للمؤسسة سامي قرقاش وعدد من المدارء التنفذيين بالمؤسسة وجمهور من مستفيدي مشاريع المؤسسة الذين تعرفوا على الخدمات المستحدثة التي تقدمها المؤسسة.

وقال سامي قرقاش، إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ماضية في الارتقاء بالإنسان الإماراتي والتعرف إلى احتياجاته والاستجابة لتطلعاته باعتباره أثمن الثروات إيماناً من القيادة الحكيمة بقدرته على صنع التقدم ورسم المستقبل الأفضل لهذا الوطن، مؤكدا الاستمرار في توفير كل مقومات الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين وضمان مقومات أمنهم الاجتماعي والاقتصادي، من خلال ضمان المسكن الملائم والذي يتناسب مع بيئة وحياة الأسرة الإماراتية.

ومن جانبه استعرض مدير إدارة الخدمات الذكية بالمؤسسة طلال آل علي، عدد من الخدمات التي توفرها المؤسسة لمستفيدي مشاريع المؤسسة، والتي تضمنت عرض لمشروع المستشار الهندسي الذكي الذي طور مؤخراً والذي يسمح للجمهور التعرف على مساحة المسكن والألوان والتصميم الداخلي له ومن ثم يحسب التطبيق الذكي التكلفة التقديرية للمسكن، كما استعرض المسكن الثلاثي الأبعاد بواسطة النظارة الذكية للتعرف على مشاريع المؤسسة والخدمات التي تقدمها للمستفيدين.

وتضمنت الفاعلية العديد من الأنشطة التي عرضتها بمنصتها والتي شملت توزيع النشرات ومخططات المساكن وكتيب مساكن النماذج الموحدة فضلاً عن الأفلام التوعوية والخدمات المالية، كما شملت المنصة المؤسسة عدداً من الأركان تضمنت الركن الاستشاري وركن المعرفة وغيرها.

طباعة