منصور بن زايد يطلق نظام التطبيق الذكي لمأموري التنفيذ الميداني - الإمارات اليوم

يتيح تنفيذ الإعلان والإخلاء والحجز على المنقولات إلكترونياً

منصور بن زايد يطلق نظام التطبيق الذكي لمأموري التنفيذ الميداني

منصور بن زايد يطلع على إحدى السيارات المجهزة بالتطبيق الذكي. وام

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، نظام التطبيق الذكي لمأموري التنفيذ الميداني في محاكم أبوظبي، الذي يتيح تنفيذ جميع عمليات الإعلان والإخلاء والحجز على المنقولات واتخاذ القرارات والاعتماد من قبل قاضي التنفيذ إلكترونياً.

وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حرص دائرة القضاء على مواءمة جميع مبادراتها وخططها التشغيلية للرؤية الطموحة لحكومة أبوظبي، من خلال العمل على تعزيز جهود توظيف التكنولوجيا الحديثة، من أجل الارتقاء بالأداء في جميع القطاعات العدلية والقضائية، وبما يحقق طموحات ورؤى القيادة الحكيمة بالوصول إلى خدمات حكومية عالمية المستوى.

وأشار سموه إلى مواصلة التطوير والتحديث في جميع القطاعات، في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والمتابعة الحثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لجهود الارتقاء بالخدمات المقدمة، والحرص المتواصل على تطبيق منظومة متكاملة للتطوير والابتكار.

وأفاد سموه بمواكبة دائرة القضاء للتطورات التنموية المتسارعة في إمارة أبوظبي، لضمان الإسهام الفاعل في تحقيق رؤية أبوظبي 2030، عبر منظومة تشريعية وقضائية متطورة ومتكاملة، تواكب الأنظمة القضائية المتطورة في العالم وأفضل الممارسات القضائية، وبما يحقق الأولوية الاستراتيجية للدائرة المتعلقة بتعزيز فاعلية واستدامة العمليات القضائية، وضمان سهولة الوصول الشامل للخدمات.

من جانبه، أشار وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، المستشار يوسف سعيد العبري، إلى حرص الدائرة على التوسع في إطلاق الخدمات الذكية والإلكترونية، وتطويع التكنولوجيا الحديثة ضمن خطة التحول الرقمي لتطوير الخدمات المقدمة بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للدائرة في تسهيل الوصول إلى العدالة، وتقديم خدمات قضائية عالمية الجودة.

وأوضح أن نظام التطبيق الذكي يمتاز بالعديد من المميزات، التي تسهم في اختصار الوقت والجهد، فضلاً عن زيادة الإنتاجية الوظيفية بنسب تزيد على 90%، في حين سيتم توفير النظام من خلال 11 سيارة مجهزة بأحدث التقنيات المطلوبة لإنجاز مهام مأمور التنفيذ اليومية.

من ناحيتها، قالت مديرة إدارة تقنية المعلومات، خولة القبيسي، إن النظام يتيح إعادة هندسة وجدولة مهام مأمور التنفيذ، بحيث يمكن تنفيذ مهامه مباشرة من خلال موقع التنفيذ دون الحاجة إلى مراجعة مقر العمل، إذ يتميز بتكامله مع جميع أنظمة محاكم دائرة القضاء، وتزويده بقارئ لبطاقة الهوية مع إمكانية إرسال رسائل نصية لأطراف ملف التنفيذ، بعد الانتهاء من كل مرحلة إجرائية، والحصول على توقيعات أطراف ملف التنفيذ إلكترونياً عبر الأجهزة الذكية.

ولفتت إلى أن التطبيق مزود بنظام الخرائط الإلكترونية (GPS)، للاستدلال على مواقع التنفيذ بسهولة ويسر، فضلاً عن القدرة على تخزين وحفظ جميع بيانات مواقع التنفيذ، بحيث يمكن الرجوع إليها في أي وقت وبالسرعة المطلوبة.


توفير نظام التطبيق

الذكي من خلال 11

سيارة مجهزة بأحدث

التقنيات المطلوبة

لإنجاز مهام مأمور

التنفيذ اليومية.

طباعة