تأهيل 25 منتسباً للتعامل مع أهالي الضحايا أثناء الكوارث والأزمات

خلال احتفال بتخريج الدفعة الثانية في دورة «ضابط الارتباط العائلي». من المصدر

احتفلت شرطة أبوظبي بتخريج الدفعة الثانية في دورة «ضابط الارتباط العائلي»، بمشاركة 25 منتسباً من مختلف الإدارات التخصصية في مجمع أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية.

وقال مدير إدارة الأزمات والكوارث بقطاع العمليات المركزية، المقدم أحمد ناصر الكندي، إن المشاركين في الدورة تلقوا تدريبات نظرية وعملية، في كيفية التعامل مع أهالي الضحايا أثناء الأزمات والكوارث، وتعزيز كفاءة الأداء، وتطوير مهارات الكوادر الفنية والاختصاص.

وأضاف أن الدورة تأتي ضمن استراتيجية شرطة أبوظبي، الرامية إلى تأهيل وتدريب الكوادر البشرية لمواكبة المتغيرات والمستجدات بكفاءة واقتدار، في مواجهة الأزمات والكوارث بحرفية ومهنية أكبر، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأوضح أن الدورة ركزت على تعزيز أساليب التواصل مع أهالي الضحايا، لجمع معلومات عن المتأثرين بحالات الكوارث، وكيفية إنشاء مراكز لاستقبال الأهالي أثناء الأزمات والكوارث، وتعريفهم بطرق جمع الأدلة التي تساعد على تحديد الأشخاص المفقودين، والاطلاع على الأساليب المتبعة في تهدئة أهالي الضحايا، من خلال تقديم الدعم النفسي لهم، كما تم استعراض التجارب الدولية في مجال تحديد هوية ضحايا الكوارث.