بلدية الشارقة تعتمد 30 اقتراحاً لموظفيها

اعتمدت بلدية مدينة الشارقة 30 اقتراحاً من إجمالي 284 اقتراحا استقبلتهم من موظفيها خلال النصف الأول من العام الجاري عبر النظام الإلكتروني "اقتراحي"  الذي خصصته البلدية كمنصة تفاعلية لاستقبال اقتراحات الموظفين ومتابعتها بهدف تشجيعهم وتحفيزهم على المشاركة الإيجابية في تطوير العمل البلدي والارتقاء بمستوى جودة الخدمات بما يحقق أعلى معدلات السعادة والرضا لدى موظفيها ومتعامليها.

وكرمت البلدية أصحاب الاقتراحات المعتمدة في حفلٍ أقيم يوم أمس الاثنين بمبنى البلدية الرئيسي تحت شعار "بأفكاركم نرتقي"، بحضور سعادة ثابت الطريفي مدير عام البلدية وعدد من قياداتها وموظفيها، بالإضافة إلى أعضاء فريق دراسة الاقتراحات.

وأعرب مدير العام البلدية ثابت الطريفي خلال حفل التكريم عن بالغ سعادته بنجاح مبادرة "اقتراحي" التي أفسحت المجال لموظفي البلدية لتقديم أفكارهم واقتراحاتهم الرامية إلى تطوير منظومة العمل، بما ينسجم مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة الاهتمام بإشراك الموظفين على مختلف مستوياتهم الوظيفية في التطوير المستمر للخدمات المقدمة للمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة، وخلق بيئة عمل تحفيزية وإيجابية لهم بحيث تجعل من الموظف شريكاً أسياسيًا وفعالاً في التطوير والتغيير للأفضل.

وأكد أن البلدية حرصت على ابتكار وتفعيل قنوات تواصل مناسبة لمشاركة الموظفين في طرح أفكارهم وتقديم اقتراحاتهم لتحديث منظومة العمل البلدي والوصول لأعلى معدلات الجودة في الأداء، وصولاً إلى تحقيق مفهوم الموظف السعيد القادر على تقديم خدمة مميزة، ومفهوم المتعامل السعيد الذي يتلقى الخدمة، ومشيرًا إلى أن البلدية تعمل حاليًا على تنفيذ مشروع إلكتروني يتيح للمتعاملين الخارجيين تقديم اقتراحاتهم ومتابعتها عبر نظام إلكتروني تفاعلي مماثل للنظام الحالي المخصص للموظفين.

وقالت رئيس فريق دراسة الاقتراحات الشيخة شذى المعلا إن نظام "اقتراحي"  نجح في تحويل الآراء والأفكار الشفهية للموظفين إلى اقتراحات موثقة وفق خطوات قابلة للتطبيق من خلال منهجية مدروسة تتضمن الدراسة الوافية لمختلف الاقتراحات والوقوف على مدى فعاليتها وفائدتها في تطوير إجراءات العمل والارتقاء بجودة الخدمات، فضلا عن دورها في زيادة موارد الدائرة وتقليص نفقاتها، لافتة إلى أن النظام أصبح بمثابة إطار عمل موحد وقياسي للتعامل مع الأفكار والمقترحات بكل كفاءة ومصداقية ونزاهة.

وكشفت المعلا أن النظام تلقى نحو 284 اقتراحًا خلال النصف الأول من العام الجاري، شملت مجالات البيئة والصحة والهندسة والتطوير الإداري والمبادرات المجتمعية وغيرها، وقد دُرست جميعها دراسة كافية، وتم الاجتماع مع أصحابها إن لزم الأمر لاستضياح بعض النقاط حولها والمرور بمراحل الانتقاء والفرز إلى أن تم اعتماد 30 اقتراحاً قابلاً للتطبيق.