محمد بن زايد: قيادة الدولة تحرص على تمكين «أصحاب الهمم» ودمجهم في المجتمع - الإمارات اليوم

استقبل وفد «مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية»

محمد بن زايد: قيادة الدولة تحرص على تمكين «أصحاب الهمم» ودمجهم في المجتمع

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، وفد مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، بحضور سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة المؤسسة. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، حرص قيادة الدولة الحكيمة على تمكين فئة ذوي الاحتياجات الخاصة (أصحاب الهمم)، ودمجهم في المجتمع بما يضمن مشاركتهم بفاعلية في مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة.

ولي عهد أبوظبي:

- الرعاية والاهتمام اللذان يحظى بهما أصحاب الهمم نابعان من رؤية عميقة لأهمية هذه الفئة في التنمية.

وقال سموه إن الرعاية والاهتمام اللذين يحظى بهما أصحاب الهمم في دولة الإمارات نابعان من رؤية عميقة لأهمية هذه الفئة في التنمية وعملية التطوير، مؤكداً الحرص على توفير معايير عالمية لكفاءة الخدمات والبرامج التأهيلية في الجهات والمؤسسات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة على اختلاف فئاتهم. وأشاد سموه بدور مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة والخدمات التي تقدمها لتأهيل أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع، ليكونوا أفراداً فاعلين فيه.

من جانبه، أعرب أعضاء وفد المؤسسة عن سعادتهم بلقاء سموه، مثمنين الاهتمام والدعم المتواصلين اللذين توليهما الدولة لأصحاب الهمم.

محمد بن زايد يؤكد أهمية مواصلة التعليم في شتى المجالات

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، ماجد خميس الخميري، أول خريج إماراتي من جامعة السوربون أبوظبي يحصل على الدكتوراه من جامعة السوربون باريس، يرافقه البرفيسور ايرك مدير جامعة السوربون أبوظبي.

وهنأ سموه خلال اللقاء الخميري لحصوله على هذه الشهادة العالية، معرباً عن سعادته وفخره بسعي أبناء الوطن إلى نيل أعلى الدرجات العلمية، مؤكداً سموه أهمية مواصلة التعليم والتحصيل العلمي والمعرفي في شتى المجالات والميادين، لدوره في بناء الكوادر المواطنة المؤهلة التي تملك الخبرات والقدرات التي تتيح لها الانخراط بكفاءة وفاعلية في مختلف مواقع العمل الوطني.

من جانبه، أعرب ماجد الخميري عن سعادته بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مثمناً الدعم المتواصل الذي تقدمه القيادة الحكيمة لطلبة الإمارات، ما يشكل دافعاً وحافزاً لمواصلة دراساتهم العليا والاستمرار في التفوق والتميز.

محمد بن زايد: الفنون تجسد ثقافة الشعوب وقيمها وحضارتها وتاريخها

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، عدداً من الملحنين والفنانين الإماراتيين، ترافقهم وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة بنت محمد الكعبي. وأكد سموه خلال اللقاء أهمية الفنون بأشكالها وأنواعها في خدمة المجتمع الإماراتي والتعريف بقيمه وثقافته الأصيلة، إضافة إلى إبراز الوجه الحضاري لدولة الإمارات وشعبها، والإسهام في دعم القضايا الوطنية.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن تقديره لدور الفنان ورسالته الهادفة على المستويات الوطنية والإنسانية والحضارية التي تسمو بعقل الإنسان وفكره وسلوكه إلى مستويات عالية من الرقي، مؤكداً أن الفنون بمختلف ألوانها تجسد ثقافة الشعوب وقيمها وحضارتها وتاريخها، وتبني جسور التواصل بينها. من جانبهم، أعرب الفنانون عن سعادتهم بلقاء سموه، مؤكدين أن رؤى سموه ودعمه للفنانين في دولة الإمارات يشكلان حافزاً مهماً للنهوض بالقطاع الفني في الدولة، وإثراء الساحة الفنية والثقافية.

طباعة