«سقيا الإمارات» تطلق «100 رسالة إلى زايد» - الإمارات اليوم

تُنشر في كتيّب خاص نهاية العام الجاري

«سقيا الإمارات» تطلق «100 رسالة إلى زايد»

صورة

أطلقت مؤسسة «سقيا الإمارات»، مبادرة «100 رسالة إلى زايد»، وتستهدف جمع 100 رسالة موجهة إلى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، من المتطوعين الذين بادروا بالمشاركة في مشروعات «سقيا الإمارات» من موظفي المؤسسة وهيئة كهرباء ومياه دبي، والمستفيدين من مشروعات المؤسسة، وأفراد المجتمع بشكل عام، للتعبير عن حبهم وامتنانهم للشيخ زايد.

ودعت المؤسسة الراغبين في المشاركة إلى كتابة رسائلهم باللغة العربية أو الإنجليزية أو التعبير عنها على شكل رسومات أو إرسالها مكتوبة بخط اليد، أو تسجيلها بالصوت والصورة أو بلغة الإشارة، وستنشر المؤسسة هذه الرسائل في كتيب خاص في نهاية العام يحمل اسم «رسائل إلى زايد».

وقال رئيس مجلس أمناء «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير: «قيم العطاء وعمل الخير من المبادئ الرئيسة التي تنطلق منها رسالة دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تمتد أياديها البيضاء إلى جميع بقاع الأرض، لتخفف معاناة الإنسان أينما كان، بصرف النظر عن جنسه أو عرقه أو دينه، وذلك التزاماً بالقيم النبيلة التي تنبع من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، والتقاليد العربية الأصيلة، والمبادئ التي غرسها آباؤنا المؤسسون، طيّب الله ثراهم، في نفوس أبناء الإمارات».

وأضاف «أسهمت (سقيا الإمارات) منذ أن أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في ترسيخ نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وعلى دربه تواصل قيادتنا مسيرة العطاء والعمل الإنساني، للإسهام في تحسين الظروف المعيشية للمجتمعات الفقيرة والمنكوبة، وتحقيق التنمية المستدامة، حتى باتت دولة الإمارات تتصدر الدول المانحة للمساعدات الخارجية في العالم، وجاءت في المركز الأول عالمياً كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم في 2017، قياساً بدخلها القومي، وذلك للعام الخامس على التوالي، وفق لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية».

وتابع: «نلتزم في (سقيا الإمارات) بتنفيذ أحد أهم أهداف مؤسسة (مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية)، وهو مكافحة الفقر والأمراض، عبر الإسهام في إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة لقضية شحّ وتلوث المياه حول العالم، من خلال البحوث والدراسات والمشروعات التي تستخدم الطاقة الشمسية لتوفير المياه النقية الصالحة للشرب، إضافة إلى توفير المياه لملايين المحتاجين والمنكوبين والمحرومين حول العالم، دون تفرقة بين جنس أو لون أو ديانة أو ثقافة». من جهته، أشار المدير التنفيذي بالوكالة للمؤسسة، محمد عبدالكريم الشامسي، إلى أن مبادرة «100 رسالة إلى زايد» تنسجم مع الأهداف الرئيسة لـ«عام زايد»، التي تتمثل في تعزيز التوعية بمسيرة الشيخ زايد ومنجزاته ومكانته، وتخليد شخصيته ومبادئه وقيمه، وتخليد إرثه عبر مشروعات ومبادرات تتوافق مع رؤيته وقيمه، لافتاً إلى أن المؤسسة اعتمدت 93 مشروعاً في 12 دولة، يستفيد منها أكثر من 119 ألفاً و350 شخصاً ضمن المجموعة الأولى من المشروعات التي تنفذها المؤسسة خلال «عام زايد»، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الإنسانية والخيرية، والتي تصل إلى 100 مشروع لتوفير المياه الصالحة للشرب في العديد من المناطق حول العالم.


مبادرات

أفادت مؤسسة «سقيا الإمارات»، بأن من مبادراتها خلال «عام زايد»، الذي يوافق ذكرى مرور 100 عام على ميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مبادرة «100 متطوع»، لتعزيز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، واستقطاب 100 متطوع من موظفي هيئة كهرباء ومياه دبي، ومبادرة «100 مشروع للمياه»، ومبادرة «100 وقف للمياه»، التي وفرت المؤسسة من خلالها 100 براد لمياه الشرب في مختلف مناطق إمارة دبي، ومبادرة «سقيا زايد» التي توفر المؤسسة من خلالها مياه الشرب للصائمين خلال شهر رمضان المبارك، بالتعاون مع عدد من الجمعيات المحلية، وتوفير المياه للصائمين في دول مختلفة حول العالم، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية، إضافة إلى المبادرات الدولية الهادفة إلى توفير مياه الشرب الآمنة للمجتمعات المحتاجة، وتنفيذ مشروعات تنموية مستدامة تخدم احتياجاتهم.

طباعة