عودة رحلات الصيد أسهمت في زيادة المعروض

30 % انخفاضاً في أسعار الأسماك بالشارقة

صورة

 شهدت سوق الجبيل بالشارقة، انخفاضاً في أسعار بعض أنواع السمك بنسبة تجاوزت الـ30% خلال أقل من أسبوع، مقارنة بالشهر الماضي، وذلك نتيجة تحسن الأحوال الجوية، وزيادة عدد رحلات الصيد، ما رفع الكميات المعروضة بنسبة وصلت إلى 25%.

وأكدت إدارة السوق، أنها تشهد انتعاشاً وتدفقاً لكميات كبيرة من الأسماك المحلية، مع وجود حركة نشطة لرحلات الصيد، وعملية الشراء من قبل المستهلكين، خصوصاً بعد عودتهم من الإجازات السنوية.

ورصدت «الإمارات اليوم» الانخفاض الملحوظ في أسعار الأسماك، إذ وصل سعر كيلو الروبيان إلى 27 درهماً، بعد أن كان في بداية الشهر بـ35 درهماً، وكيلو البوري انخفض إلى 22 درهماً، بعد أن كان سعره 27 درهماً، وحافظ البلطي على سعر الكيلو الذي يباع بـ15 درهماً، وكذا الهامور ظل سعره ثابتاً عند 37 درهماً للكيلو من متوسط الحجم، و45 درهماً للحجم الكبير.

وقال تاجر الأسماك، ناصر محمد، إن أسعار الأسماك شهدت انخفاضاً منذ أسبوع تقريباً، بنسبة راوحت بين 30 و35% على بعض الأنواع، لافتاً إلى وجود فائض من الأسماك في السوق ومعظم الأنواع متوافرة بكثرة.

وأضاف أن نسبة زيادة المعروض تقدر بنحو 25% مقارنة بالشهر الماضي، ما أدى إلى انخفاض أسعارها بشكل ملموس، موضحاً أن زيادة المعروض تعود إلى عودة الصيادين إلى نشاطهم مع اعتدال الجو وتحسن أحوال الطقس، بعد أن توقف بعضهم نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.

وبيّن الصياد عبيد الشامسي، أن هذه الفترة من كل عام تشهد وفرة في الأسماك، بسبب اقترابها من الشاطئ بكميات كبيرة، ما يسهل صيدها، مشيراً إلى أن كميات الأسماك التي تطرح في الأسواق خلال هذه الفترة تزيد بمقدار ضعفين عما يطرح في موسم الصيف، ومع ذلك يزداد الطلب عليها. وأوضح أن هناك أنواعاً كثيرة يتم تزويد الأسواق بها من قبل الصيادين يومياً، منها الخباط والشعري والهامور والكنعد والروبيان والبوري، لافتاً إلى أن معظم الصيادين لم يخرجوا في الصيف في رحلات منتظمة للصيد، ما جعل أسعار الأسماك ترتفع. فيما قال مدير سوق الجبيل بالشارقة، المهندس حامد الزرعوني، إن السوق تشهد حالياً زيادة إقبال من قبل المستهلكين، وذلك بعد عودتهم من الإجازات السنوية، وتشجع هذه الفترة من كل عام الصيادين على تكثيف الرحلات، إذ يجود البحر بكميات كبيرة ووفيرة من الأسماك، بسبب تحسن الأحوال الجوية. وتابع أن انخفاض درجات الحرارة يجعل مناطق تركيز الأسماك قرب الشواطئ أكثر من العمق، وهذا أسهم في توافر أنواع وأعداد كبيرة منها في الحصيلة اليومية لرحلات الصيد التي ينظمها الصيادون.

إلى ذلك، توقع بائعون في السوق انخفاض أسعار السمك بشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة، بعد أن وصلت إلى ما نسبته 30% حالياً، مقارنة بالأيام الماضية، متوقعين زيادة كميات المعروض من أنواع السمك في السوق.