شرطة دبي تستعرض منهجية المجالس المجتمعية لخدمة الأحياء

شرطة دبي أكدت ضرورة تعاون أفراد ومؤسسات المجتمع في تحقيق الأمن. من المصدر

أكد مدير مركز شرطة البرشاء، العميد عبدالرحيم بن شفيع، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز الشراكة مع جميع فئات المجتمع، من خلال منهجية «أمنكم سعادتنا»، التي تهدف إلى التنسيق والتواصل مع جميع الفئات، بهدف التعرف إلى احتياجاتها والعمل على تلبيتها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

واستعرض بن شفيع - خلال اجتماع مجلس الشرطة لخدمة الأحياء، الذي ترأسه، أمس، بحضور ممثلين من «إعمار» و«نخيل» و«دبي العقارية» و«مول الإمارات»، وأعضاء المجلس وعدد من الضباط - منهجية مجالس الشرطة المجتمعية لخدمة الأحياء والشركاء، التي تتمثل أهدافها في تحقيق مضمون الأمن بالمشاركة مع أفراد المجتمع، وتفعيل التواصل بين الجانبين، لتحقيق التوجهات والأهداف الاستراتيجية المنشودة لشرطة دبي، وتفعيل دور المجتمع والشركاء في حل القضايا الأمنية بالأحياء السكنية من مبدأ الأمن مسؤولية الجميع، وتأكيد مفهوم الشرطة المجتمعية من خلال تفاعل أعضاء الحي مع مراكز الشرطة، وفتح قناة اتصال مباشرة للتعرف إلى احتياجات الحي الأمنية، واستحداث وسيلة لتقييم خدمات مراكز الشرطة، وجهودها في المحافظة على الأمن، والتعرف إلى آراء أهل الحي بشأن المشروعات والبرامج التي تعتزم شرطة دبي طرحها على الجمهور، وتلقي ما لديهم من اقتراحات.

كما استعرض قرارات الاجتماعات السابقة، وما تم تنفيذه منها، وناقش الحضور بعضاً من الأفكار والاقتراحات التي قدمها أعضاء المجلس، التي تسهم في تطوير وتحسين عمله، ومن ضمنها تعزيز الشراكة في عملية سرعة الاستجابة للحالات الطارئة.