كهرباء الشارقة تطلق برنامج ترشيد الاستهلاك في المدارس

أطلقت هيئة كهرباء ومياه الشارقة برنامج ترشيد استهلاك الطاقة والمياه في المدارس وذلك مع بداية العام الدراسي الجديد وتهدف إلى وضع الأساس البيئي وترسيخ مبادئ كفاءة استخدام الطاقة والمياه في المدارس من خلال تركيب قطع وأدوات الترشيد وتأهيل الطلاب وتدريبهم على تركيبها، لتكون المدرسة نموذج لمؤسسات المجتمع المختلفة ونشر ثقافة الترشيد بين الطلاب والطالبات وتفعيل دور المدرسة في توعية كافة شرائح المجتمع بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وذلك ضمن خطة الهيئة لترشيد الاستهلاك بنسبة 30% حتى عام 2020 ويستهدف البرنامج 20 مدرسة خلال الفصل الدراسي الأول.

وأكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة الدكتور المهندس راشد الليم أن الهيئة تسعى للتعاون مع كافة مؤسسات المجتمع لنشر ثقافة الترشيد وتوفر كافة الإمكانات اللازمة لتفعيل حملة ترشيد الاستهلاك، مشيراً إلى أهمية المدارس باعتبارها منارات العلم والمعرفة وتفعيل دورها في التوعية بقضية ترشيد الاستهلاك يأتي لتحقيق الاستفادة من  دورها الرائد في المجتمع توجيهًا وتعليمًا وتربية لأجيال المستقبل.

وأكد أن الهيئة تواصل مساعيها للتكامل مع كافة الجهات للتوعية بأهمية الالتزام بترشيد استهلاك الكهرباء والمياه للمحافظة على الطاقة والموارد المائية من أجل تحقيق المنفعة للمواطنين والمقيمين والأجيال القادمة.

وأشار إلى أن ترشيد استخدام الطاقة والمياه يؤثر على البيئة، وعلى حياتنا، إضافة إلى تأثيره على حياة الأجيال القادمة. وهناك العديد من الأمور التي تسعى الهيئة لتحقيقها  لتصحيح المفاهيم والممارسات الخاطئة في بعض المؤسسات والجهات بالشارقة التي تؤدي إلى زيادة معدلات الاستهلاك من المياه والكهرباء والغاز  واستخدامها بطريقة أكثر وعياً ، موضحاً أن مبادرة المدرسة النموذجية المستدامة ستعمل على حث الطلبة والطالبات وتوجيههم نحو مفهوم ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه بمختلف الوسائل التي تبعث روح النشاط في نفوسهم.

وأوضحت المهندسة غادة جمعة سالم مديرإدارة الترشيد أن المبادرة التي أطلقتها الهيئة تشمل تنفيذ عدد من المعايير الفنية التي تستهدف تخفيض الاستهلاك في المدرسة ومحاضرات وأنشطة وفعاليات توعية للطلاب والطالبات في كافة مراحل الدراسة من الابتدائي حتى الثانوي وبدأت المبادرة بمدرسة أسماء بمنطقة النوف وسيتم تعميمها في عدد من المدارس خلال المرحلة المقبلة.

وأشارت إلى أن البرنامج يتضمن مسح ومراجعة شاملة على جميع مرافق المدرسة لفحص استخدامات الطاقة المياه وتقييم المنشآت وتركيب عدد من الأجهزة والقطع والأدوات المرشدة ، كما يتضمن البرنامج محاضرات وأنشطة حول أهمية تطبيق معايير التنمية المستدامة، وتأهيل الطلاب لإجراء التركيبات والتوصيلات  الخاصة بترشيد الاستهلاك وعرض الجدار المرشد للكهرباء والجدار المرشد للمياه بالإضافة إلى توزيع مجموعة من الكتيبات والبوسترات على الطلاب وتنظيم مسابقات حول ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه ، وتوضيح لكميات الاستهلاك التي يمكن توفيرها عند تركيب الأجهزة والأدوات المرشدة للكهرباء والمياه بالمنزل، واستخدام شخصيات حملة ترشيد الاستهلاك (قطورة وشعلول وكهروب) وذلك لجذب الطلاب لمتابعة فعاليات الترشيد والاستفادة منها  لتشجيعهم على خدمة المجتمع وضرورة تبني هذه المبادرات في جميع المباني والمنشآت لتحقيق الهدف الرئيسي منها وهو تمكين الجيل الجديد من تغيير طريقة تفكيرهم والعمل نحو مستقبل مستدام.