يقدمون محتوى إعلانياً عبر حساباتهم

«الوطني للإعلام»: الترخيص لـ 515 مؤثراً على مواقع التواصل الاجتماعي

صورة

كشف المجلس الوطني للإعلام أن 515 شخصاً من المؤثرين ومشاهير «التواصل الاجتماعي»، حصلوا على رُخَص لمزاولة أنشطة إعلانية، في حين تم تسجيل نحو 700 منصّة إلكترونية في نظام الإعلام الإلكتروني، منذ يونيو الماضي حتى الآن.

وألزم المجلس الوطني للإعلام المؤثرين ومشاهير «التواصل الاجتماعي» والمواقع الإلكترونية الإخبارية في الدولة، الحصول على ترخيص في حال تقديمهم محتوى إعلانياً أو إعلانات تجارية، وتبلغ رسوم الترخيص 15 ألف درهم سنوياً.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الأخيرة، زيادة ملحوظة في عدد المؤثرين ومشاهير «التواصل»، الذين يزاولون أعمال الدعاية والترويج، سواء عبر التغريدات أو مقاطع الفيديو، مقابل أجر مالي عبر حساباتهم. ووفقاً لبعض التقديرات، يحصل بعضهم على مبالغ مالية تصل إلى 100 ألف درهم في الإعلان الواحد.

وقال المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام، الدكتور راشد النعيمي لـ«الإمارات اليوم»: «إن الهدف من نظام الإعلام الإلكتروني هو دعم صناعة الإعلام الإلكتروني والرقمي، وتنظيمها باعتبارها صناعة فاعلة، وتأكيداً على احترام القيم الدينية والثقافية والاجتماعية السائدة في الدولة، وإثراء المحتوى الرقمي، وتوفير محتوى إعلامي متوازن ومسؤول ونزيه».

وبيّن أن «الأنشطة التي يشملها نظام الإعلام الإلكتروني تتضمن فئتين، الأولى: الأفراد الذين يمارسون أنشطة إعلانية على أسس تجارية بمقابل مالي، والثانية: الشركات، وتشمل أنشطة المواقع الإلكترونية، وحسابات التواصل الاجتماعي القائمة على أسس تجارية، ومواقع تداول وعرض بيع المواد المرئية والمسموعة والمقروءة، ومواقع النشر الإلكتروني، أو الطباعة عند الطلب».

ويُستثنى من شرط الحصول على الترخيص، الأفراد الذين يقومون بالترويج والدعاية كأعمال تطوّعية، والذين يروّجون لأعمال إنسانية وخيرية مع جهات رسمية معتمدة.