أجهزة ذكية للحد من حالات نسيان الطلبة في الحافلات برأس الخيمة

قال مدير مكتب مؤسسة «مواصلات الإمارات» في رأس الخيمة، عبيد البريكي، إن المؤسسة ركبت أجهزة استشعار في حافلات النقل المدرسي برأس الخيمة قبل بداية العام الدراسي لتعزيز منظومة الأمن والسلامة، والحد من تكرار حوادث نسيان طلبة في الحافلات المدرسية. كما أضافت 31 حافلة إلى أسطول النقل المدرسي في الإمارة لتغطية سبع مدارس إضافية، ليصبح العدد الإجمالي لحافلات نقل الطلبة 455 حافلة.

وتفصيلاً، أكد البريكي لـ«الإمارات اليوم» تزويد الحافلات بمنظومة ذكية لسلامة الطلبة من خلال تركيب أجهزة استشعار في الحافلات المدرسية، لرصد أي طالب أو جسم غريب بعد توقف الحافلة وإغلاقها.

وشرح أنه في حال توقف السائق ومغادرته مقعد القيادة، يصدر جهاز الاستشعار تنبيهاً عالياً بوجود طالب أو جسم غريب في الحافلة.

وأضاف أن المنظومة الذكية تخدم 22 ألف طالب وطالبة في المدارس الحكومية برأس الخيمة، لافتاً إلى إعطاء كل سائق بطاقة «الحافلة خالية من الطلاب» لوضعها على الزجاج الخلفي للحافلة بعد إغلاقها، فيما يتم تفتيش الحافلة من قبل المراقبين في محطات «مواصلات الإمارات»، للتأكد من خلوها فعلاً من الركاب أو الأجسام الغريبة.

وأوضح البريكي أنه في حال أوقف السائق الحافلة وأغلقها دون وضع البطاقة، تحرر ضده مخالفة.

وأضاف أن «مواصلات الإمارات» فرع رأس الخيمة اتخذت عدداً من إجراءات السلامة والوقاية لضمان وصول الطلبة من وإلى المدرسة، من خلال اختصار المسافة، واستخدام طريق رأس الخيمة الدائري الجديد لتوصيل طلبة مدرسة الإمارات الوطنية ومدارس المناطق الشمالية دون دخول الحافلات إلى مدينة رأس الخيمة.

وأشار البريكي إلى أنه تمت إضافة 31 حافلة نقل جديدة لأسطول «مواصلات الإمارات» في رأس الخيمة، لتغطية سبع مدارس حكومية في مختلف مناطق الإمارة.