منتسبات شرطة أبوظبي يستذكرن نهج زايد في تمكين المرأة - الإمارات اليوم

منتسبات شرطة أبوظبي يستذكرن نهج زايد في تمكين المرأة

أكدت منتسبات القيادة العامة لشرطة أبوظبي اهتمام القيادة ورعايتها المستمرة للمرأة الإماراتية، ودعم مسيرتها للتميز والنجاح في وطن الخير والعطاء.

وعبرن عن اعتزازهن بيوم المرأة الإماراتية، الذي يصادف 28 أغسطس من كل عام، مستذكرات سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقيمه ونهجه في تمكين المرأة، التي استطاعت تحقيق التميز والريادة في مختلف المجالات.

وأكدت نائب مدير إدارة الإسعاف بمديرية الطوارئ والسلامة في قطاع العمليات المركزية، المقدم الدكتورة ميثه محمد الدرعي، أن المرأة الإماراتية تخطو خطوات ريادية، وتحقق قفزات نوعية في شتى المجالات، بفضل السياسات التنموية التي انتهجتها دولة الإمارات، والتي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي قدم الدعم للمرأة، وبذل في سبيل ذلك جهوداً متواصلة، أسفرت عن تمكينها في مختلف المجالات.

واعتبرت مدير مكتب شؤون الشرطة النسائية، الرائد الدكتورة آمنة البلوشي، أن يوم المرأة الإماراتية يمثل نقلة نوعية لمسيرة المرأة الإماراتية، ويرسخ استراتيجية تمكينها، مشيرة إلى المبادرات والجهود التي أسهمت في جعلها شريكاً أساسياً في مسيرة البناء والتنمية.

وقالت رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات، في قطاع العمليات المركزية، الرائد عائشة محمد عبدالله الزعابي، إن يوم المرأة الإماراتية يعزز دورها المحوري في المجتمع، وضمن مسيرة طويلة قطعتها الدولة من أجل تمكينها.

وأشادت مدير فرع الرعاية الطبية في مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية (القسم الاحتياطي)، في قطاع أمن المجتمع، الرائد ابتسام الحمادي، بدعم ورعاية القيادة للمرأة الإماراتية، وتمكينها في مختلف المجالات ضمن مسيرة النهضة والتطوير.

وقالت مدير فرع التفتيش الأمني في مديرية شرطة أمن المنافذ، في قطاع شؤون الأمن والمنافذ، في شرطة أبوظبي، الرائد سلمى سعيد سالم الكعبي، إن الاحتفال بالمرأة الإماراتية يأتي ترجمة لما حققته العناصر النسائية من إبداع وتميز في مختلف القطاعات الشرطية، ومن منطلق إيمان القيادات الشرطية بعطاء العناصر النسائية اللامحدود، وتميزها في المجالات الأمنية كافة، موضحة أن المرأة الإماراتية أثبتت أنها عماد للوطن، وركيزة للمجتمع، وأساس لمسيرة التنمية المستدامة.

طباعة