حاكم الشارقة يعلن عن حصول الامارات على عضوية الاتحاد الفلكي الدولي من الفئة الثانية

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بأن دولة الإمارات العربية المتحدة قد فازت بعضوية الاتحاد الفلكي الدولي كعضو فعّال من الفئة الثانية ممثلة بمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بجامعة الشارقة وذلك في اجتماع الهيئة العامة للاتحاد الفلكي العالمي والذي حضره ممثلو 92 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وأكد سموه بأن انتخاب دولة الإمارات العربية المتحدة كان بالإجماع العام لجميع المشاركين مشيرا سموه الى أن ذلك قد جرى على هامش المؤتمر الدولي الثلاثين للاتحاد الفلكي الدولي والذي عقد في العاصمة النمساوية فيينا قبل يومين وحضره أكثر من 3500 من العلماء والباحثين والمتخصصين في ميادين الفضاء والفلك.

وكان سموه قد كلف الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة بحضور فعالياته، والذي نقل لسموه خبر هذا الفوز عبر رسالة رسمية تسلمها من الأمين العام للاتحاد الفلكي الدولي البروفيسور بييرو بينفينوتي.

وقال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ان فوز دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه العضوية، ومن الفئة الثانية، يعني رسمياً بأنها تملك الحق بصوتين على أية قرارات يتم التصويت عليها في هذا الاتحاد الدولي، وأن هذا الحق يعطى لها اعتماداً على قوة ومكانة وحجم ما تمتلكه من بنى وأجهزة ومعدات ونشاطات تتصل بالفضاء وميادينه، بالإضافة إلى كوادرها من العلماء والباحثين والمتخصصين في علوم الفضاء والفلك.
وأضاف سموه أن الدول التي تصنف بالفئة الأولى تعتبر ذات أهمية أقل في مميزات العضوية لدى الاتحاد الفلكي الدولي وتعطى صفة (مراقب) فقط.

وبهذه المناسبة العلمية العالمية الهامة والتي تبعث بالفخر والاعتزاز والتي تعكس المكانة العلمية المرموقة لجامعة الشارقة تقدم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالتهنئة والتبريكات لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، على هذا الإنجاز العلمي العالمي الجديد لإمارة الشارقة الذي يجسّد مكانة الأمة العربية والإسلامية، وتاريخها العريق في ميادين الفضاء والفلك، لا سيما وأن من يؤكد ذلك هو الاتحاد الفلكي العالمي الأقدم على مستوى العالم، حيث تأسس في باريس سنة 1919م.