عودة أول وفود مبتعثي «برنامج زايد للحج 2018» من الأراضي المقدسة - الإمارات اليوم

عودة أول وفود مبتعثي «برنامج زايد للحج 2018» من الأراضي المقدسة

الحجاج أكدوا أن بعثة المؤسسة وفرت كل الاحتياجات اللازمة لهم قبل الفريضة وخلالها. من المصدر

أعلنت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أمس، عن وصول أول وفود مبتعثي «برنامج زايد للحج 2018» من الأراضي المقدسة، إلى مطار أبوظبي الدولي، بعد إتمام أداء مناسك الحج.

وعبّر الحجاج المستفيدون من البرنامج، القادمون من جدة إلى مطار أبوظبي الدولي، عن امتنانهم لمكرمة البرنامج التي مكّنتهم من أداء فريضة الحج للمرة الأولى، بعد أن استوفوا شروط المؤسسة بأن يكون عمر المتقدم لأداء فريضة الحج فوق الـ40 عاماً، ولم يسبق له أداء مناسك الحج.

وأعرب العائدون عن سعادتهم بقضاء فريضة الحج بيسر وسهولة هذا العام، مؤكدين أن الرعاية والعناية اللتين أحيطوا بهما من قبل بعثة المؤسسة ومشرفيها، بالتعاون مع مسؤولي الحملات، كانت على درجة عالية من المسؤولية والالتزام، مشيدين بالجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسة لتوفير كل التسهيلات، وتنسيقها المستمر، منذ بداية الموسم إلى نهايته، مع الحملات كافة، ومتابعة أدائها وتواصلها مع الحجاج.

بدورها، أكدت المؤسسة أن موسم الحج لهذا العام كان ناجحاً بكل المقاييس، إذ لم تسجل أي مخالفة أو حادثة تذكر، مثمنين جهود المملكة العربية السعودية في تسهيل الإجراءات، وتذليل جميع العقبات.

وقال حجاج إن «الحج كان ميسّراً ومنظماً، هذا العام»، مؤكدين أن «بعثة المؤسسة وفرت كل الاحتياجات اللازمة، من خدمات وإرشادات ومتابعات، ومحاضرات توعوية وصحية ودينية، قبل أداء الفريضة وخلالها، ما أسهم بشكل كبير في تنظيم الأمور، حيث لم نشهد أية معاناة».

وكان في استقبال الحجاج في المطار فريق من المؤسسة، في مقدمتهم مدير إدارة المشاريع والبرامج الخيرية والإنسانية بالمؤسسة، محمد سعيد القبيسي، الذي أشار إلى أن موسم الحج لهذا العام كان من أنجح المواسم من حيث التنظيم، إلى جانب التزام الحجاج بالتعليمات والقوانين المنظمة، كما ثمّن دور بعثة المؤسسة التي رافقت الحجاج على الدوام، لضمان تقديم كل السبل والتسهيلات لهم، ليؤدوا مناسكهم على أكمل وجه.

وأشار القبيسي إلى أن «زايد الخيرية» حرصت على توفير أقصى درجات الراحة، وتقديم التسهيلات لحجاج بيت الله الحرام ضمن حملتها بالتنسيق مع مختلف الأطراف والجهات المعنية، وبالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وهي الشريك الاستراتيجي لبرنامج زايد للحج، والتي أسهمت بشكل كبير في تذليل الصعوبات، وضمان راحة الحجاج وتسهيل رحلتهم، وشكر «طيران الاتحاد» ومسؤولي الحملات، لجهودهم الكبيرة وتعاونهم مع وفد المؤسسة في سبيل إنجاح برنامج زايد للحج 2018.

وأوضحت المؤسسة أنه يتم سنوياً إيفاد 600 مواطن من ذوي الدخل المحدود مع مرافقيهم لأداء فريضة الحج، بشرط ألا يقل عمر الشخص عن 40 سنة، ولم يسبق له أداء فريضة الحج مطلقاً، فيما يتم إيفاد 400 حاج من خارج الدولة لأداء فريضة الحج بالتنسيق مع سفارات الدولة في الخارج، حيث يبلغ عدد الحملات المشاركة في برنامج زايد للحج هذا العام 40 حملة.

طباعة