أقنع والده بتخصيص ثمن «سيارة جديدة» لتمويل مشروعه الخاص

الشامسي يستثمر «هدية الثانوية العامة» في إنشاء مقهى برأس الخيمة

الشامسي يدير المقهى بنفسه ويدرس في كلية التقنية. الإمارات اليوم

تمكّن المواطن جاسم عيسى بن درويش الشامسي (19 سنة)، من تحقيق حلمه بأن يصبح رجل أعمال، وذلك بعد اجتيازه بنجاح مرحلة الثانوية العامة، إذ افتتح مقهى في منطقة الظيت برأس الخيمة، وحصل على رأس المال من والده، بعد أن أقنعه بتخصيص مبلغ هدية النجاح لإنشاء مشروع يديره بنفسه، إلى جانب استكمال دراسته الجامعية.

وقال الشامسي لـ«الإمارات اليوم»: «اعتاد والدي شراء سيارة لكل واحد من أبنائه عند اجتيازه مرحلة الثانوية العامة بنجاح، لكنني طلبت منه إعطائي فرصة للاستثمار بقيمة السيارة في مشروع خاص، فرحب بالفكرة وبدأ بمساعدتي»، لافتاً إلى أنه «أعدَّ دراسة لمشروع مقهى استمرت عاماً كاملاً، زار خلالها مقاهي في الصين ودولة أجنبية، إضافة إلى مقاهٍ عالمية شهيرة في الدولة، للاطلاع على تجاربها الناجحة، وأخذ فكرة عامة عن خطوات إنشاء المقهى».

وأضاف: «بعد دراسة المشروع بدأت في مرحلة التنفيذ، وبدأت في اختيار الديكور، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واخترت منطقة الظيت لتكون مقره، كونها حيوية، وأطلقت على المقهى اسم (جيون كوفي)، الذي لاقى ترحيباً من الزبائن من فئة الشباب».

وأشار إلى أن «المشروع لم يمنعني من استكمال دراستي، إذ أدرس تخصص تقنية المعلومات في كلية التقنية برأس الخيمة، وأراجع دروسي في المقهى يومياً، بجانب متابعتي وإشرافي شخصياً على تلبية طلبات الزبائن»، داعياً الشباب إلى عدم الاعتماد على الشهادة الجامعية فقط، للحصول على الوظيفة الحكومية أو الخاصة، بل يجب التفكير في إنشاء مشروعاتهم الخاصة قبل التخرج في الجامعة، والبدء في تنفيذها لضمان حصولهم على أعمال حرة تسهم في تطور الاقتصاد المحلي، وتشجع الآخرين على التفكير في تنفيذ مشروعات تجارية واقتصادية متنوعة.

ولفت الشامسي إلى أنه يطمح إلى إنشاء عدد من المحال الإضافية خلال السنوات المقبلة، ليصبح رجل أعمال يمتلك عدداً من المشروعات الخاصة، مؤكداً أنه على استعداد لتقديم النصح لأي شاب يرغب في إنشاء مشروعه الخاص من خلال توجيهه إلى كيفية دراسة المشروع، والمكان المناسب له، والسفر إلى خارج الدولة لاختيار أفضل المشروعات.