طائرة إغاثة إلى السودان تحمل 30 طناً من المواد الإغاثية

المواد الإغاثية تضمنت مستلزمات إيوائية منها 3000 بطانية و700 خيمة. وام

غادرت طائرة إغاثة متوجهة إلى السودان الشقيق، تحمل 30 طناً من المواد الإغاثية الأساسية، وعلى متنها وفد من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للإشراف على تنفيذ برنامج إغاثة المتأثرين من الفيضانات في السودان، الذي يستهدف آلاف الأسر المتضررة من السيول التي اجتاحت العاصمة الخرطوم وأجزاء متفرقة من السودان، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وكانت العاصمة الخرطوم ومناطق عدة في السودان قد شهدت أخيراً أمطاراً غير مسبوقة، نجمت عنها سيول وفيضانات تسببت في مقتل العشرات، وأدت إلى انقطاع الكهرباء وتشريد الآلاف من الناس، وتدمير المنازل والممتلكات، وإلحاق أضرار بالغة بالمرافق العامة والبنية التحتية. وقال مصدر مسؤول في المؤسسة، إن المؤسسة، وبناء على توجيهات القيادة، تواصلت منذ اليوم الأول للفيضانات في السودان الشقيق مع سفارة الدولة لدى الخرطوم، للوقوف على مدى الأضرار التي لحقت بالمواطنين ومنازلهم. وأضاف المصدر أن وفد المؤسسة الإغاثي سيقوم بزيارات ميدانية للمناطق المتضررة، وسيتم توزيع 30 طناً من مواد إغاثية أساسية ومستلزمات إيوائية، منها 3000 بطانية و700 خيمة، إضافة إلى مواد نظافة وتعقيم ومبيدات حشرية تساعد المتضررين من السيول، وتحد من معاناتهم.