«الهلال الأحمر» يباشر مساعدة متضرّري الفيضانات

وفد «الهلال الأحمر» خلال توقفه على آخر المستجدات والموقف على الأرض. وام

وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم وفد تابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي برئاسة مدير إدارة الإغاثة بالهيئة، سعيد سهيل المزروعي. وعقد الوفد الذي ضم علي الكتبي من إدارة الإغاثة بالهيئة، فور وصوله، اجتماعاً مع الأمين العام للهلال الأحمر السوداني الدكتور عثمان جعفر بحضور السكرتير الأول بسفارة الإمارات لدى الخرطوم، علي السعيدي، اطلع خلاله على آخر المستجدات والموقف على الأرض، وأهم المناطق المتضررة من السيول والفيضانات، ومن ثم قام بزيارة تفقدية لعدد من تلك المناطق بأطراف ولاية الخرطوم، منها مناطق الشقلة والفيحاب وأبوسعد.

وأكد المزروعي استعداد دولة الإمارات، ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الاماراتي، للمساهمة في تقديم الدعم العاجل لمتضرري الأمطار والفيضانات والسيول في جمهورية السودان الشقيقة.

وقال إن القيادة في دولة الإمارات حريصة على دعم ومساندة السودان في مواجهة كوارث الفيضانات والأمطار، مشيراً إلى أن الهدف من هذه الزيارة الوقوف على حجم الأضرار التي سببتها الأمطار والفيضانات بالسودان، وتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة والإيواء للمتضررين.

وأوضح المزروعي أن الهلال الأحمر الإماراتي سيبدأ حملة المساعدات انطلاقاً من ولاية الخرطوم لينتقل بعدها إلى بقية الولايات المتضررة حسب الاحتياجات.

من جانبه، أشاد الأمين العام للهلال الأحمر السوداني بزيارة وفد الهلال الأحمر الإماراتي، للوقوف على حجم الأضرار، ومد يد العون والمساندة للمتضررين، وقال إنه يعد أول وفد يزور الهلال الأحمر السوداني، وعبّر عن شكره لهذا الدعم الذي يبرز عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وأضاف عثمان أن الولايات التي تضررت جراء الأمطار والفيضانات شملت ولايات كسلا وغرب كردفان والشمالية والخرطوم والجزيرة وسنار، موضحاً أن السلطات المختصة أجلت المواطنين المتضررين لمناطق آمنة، وقدمت لهم بعض المواد الإغاثية، بمشاركة منسوبي الهلال الأحمر السوداني المنتشرين في كل الولايات.