شرطة دبي تشرك زوار دبي مول في حل ألغاز الجرائم

شرطة دبي تطرح جريمة وعلى المشاركين المنافسة في حل اللغز وفقاً للأدلة. من المصدر

باشر مجلس علماء شرطة دبي، أمس، تنفيذ مبادرة «لعبة مسرح الجريمة التفاعلي» في مركز دبي مول، وذلك لتمكين الزوار من المشاركة الفكرية في حل ألغاز الجرائم التي تم إعدادها من قبل فريق العمل.

وأكد رئيس مجلس علماء شرطة دبي، الرائد الدكتور راشد حمدان الغافري، أن المبادرة التي يأتي تنفيذها بناءً على توجيهات القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، ستنفذ في دبي مول على مدار ثلاثة أيام، وتتضمن تحديات جديدة للمشاركين في حل الألغاز، إلى جانب نشر التوعية بالمهام والتخصصات العلمية في شرطة دبي. وبيّن أن المبادرة عبارة عن لعبة ينظمها مجلس علماء شرطة دبي في مراكز التسوق في إمارة دبي لإشراك الزائرين، خصوصاً فئة الشباب، في حل ألغاز الجرائم، وسيتم تنفيذها في العديد من المركز التجارية خلال الفترة المقبلة، وسيعلن عن مكان تنفيذها من خلال صفحة شرطة دبي على مواقع التواصل الاجتماعي، لتمكين الراغبين في المشاركة من الحضور إلى المنصة التي ستوفرها شرطة دبي. وأكد أن اللعبة عبارة عن طرح جريمة أمام المشاركين، وعليهم وفقاً للأدلة العلمية المنافسة فيما بينهم لحل لغزها، والتعرف إلى هوية منفذها استناداً إلى الأدلة، مشيراً إلى أن أسلوب اللعبة يعتمد بشكل كبير على التفكير الاحترافي، وقياس مدى قدرة الشخص على ربط الأدلة وطرح الاستنتاجات. وذكر أنها تستهدف المجتمع، خصوصاً الشباب، بهدف تثقيفهم في مجالات العمل الشرطي، وتعريفهم بأدوار رجال الشرطة في حفظ الأمن والأمان للناس، والمجالات العلمية التي تستخدمها في حل ألغاز الجرائم، وأهمية التفكير الاحترافي في استخدام مختلف أنواع العلوم في تحقيق الأمن والأمان. ولفت إلى أن الفائزين المشاركين في حل الألغاز سيحصلون على جوائز، إلى جانب تنظيم زيارة لهم إلى مبنى الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، للاطلاع على التخصصات العلمية التي تستخدم في توفير الأدلة المادية للجهات القضائية لتحقيق العدالة.