الافتتاح التجريبي قبل انطلاق العام الدراسي

«البنية التحتية» تستعد لتدشين جسر البديع

النعيمي يتفقد أعمال مشروع جسر البديع. من المصدر

أفاد وزير تطوير البنية التحتية، الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، بأن الوزارة تعتزم افتتاح مشروع جسر البديع على مراحل عدة، تمهيداً للافتتاح التجريبي للمشروع، والمقرر قبل انطلاق العام الدراسي المقبل، تنفيذاً لتوجيهات القيادة المتمثلة بضرورة اتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة للتسهيل على مستخدمي الطريق، وتحقيق الانسيابية المرورية.

وأضاف أن الوزارة تنفذ محاور حيوية عدة من مشروع جسر البديع، من شأنها تحقيق الانسيابية المرورية في مرحلة الخدمة التجريبية، والمتمثلة في الطرق الانزلاقية عند تقاطع البديع للقادمين من دبي والمتجهين إلى الساحل الشرقي، والأخرى للقادمين من مليحة والمتجهين إلى رأس الخيمة، ومن رأس الخيمة إلى الشارقة، بالإضافة للطريق الانزلاقي للقادمين من الشارقة والمتجهين إلى دبي.

وتشمل المحاور التي دخلت مرحلة الخدمة التجريبية توسعة شارع الإمارات بالاتجاه إلى رأس الخيمة، ليصبح ست حارات بدل من ثلاث، بدءاً من تقاطع البديع حنى تقاطع جسر 7 على شارع الذيد. وقال النعيمي إن مشروع جسر البديع يعتبر من أكثر المشروعات التي تنفذها وزارة تطوير البنية التحتية تعقيداً، كونه يضم تقاطعات وأنفاقاً وجسوراً، مؤكداً حرص الوزارة على انسيابية الحركة المرورية وعدم إعاقة حركة السير والمرور، خلال جميع مراحل تنفيذ المشروع، على الرغم من كونه طريقاً حيوياً ذا كثافة مرورية مرتفعة، فهو يربط مناطق شمال الدولة بإمارة دبي والعكس.

ولفت إلى أن تنفيذ المشروع يأتي في إطار الخطة الشاملة لتطوير شبكة الطرق والجسور، لاستيعاب الزيادة المتنامية في الحركة المرورية، وتحسين حركة النقل، وتسهيل حركة المرور في مختلف مناطق الدولة، وتلبية لاحتياجات السكان.

• المشروع ضمن الخطة الشاملة لتطوير شبكة الطرق والجسور في الدولة.