اعتماد معايير فحص المركبات الكهربائية والهجينة وذاتية القيادة في دبي

عبدالله آل علي: «الهيئة أخذت في الاعتبار توفير الدعم اللوجيستي لاستراتيجية فحص المركبات».

اعتمدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، معايير فحص المركبات الكهربائية والهجينة وذاتية القيادة، وذلك وفقاً لمعايير عالمية تم الاطلاع عليها في عدد من الدول المتقدمة في هذا المجال. وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص بالهيئة، عبدالله يوسف آل علي، إنه تم عقد ورشة مع 66 جهة من صنّاع المركبات، ومراكز الفحص المعتمدة داخل الإمارة، والشركات الاستشارية داخل الدولة، وذلك لاستعراض هذه المعايير وتبادل الخبرات والمعارف والأفكار بشأنها، وزيادة التوعية وشرح مسؤوليات كل طرف في المراحل المقبلة، بما يضمن وضع خطط مستقبلية ناجحة بهذا الخصوص. وأضاف أن الهيئة أخذت في الاعتبار جميع الأجزاء والمكونات لتلك المركبات مثل البطارية ذات الجهد العالي، ونظام الشحن الداخلي، وجهاز الفصل، والمحوّل وغيرها، وتم وضع معايير بمواصفات عالمية لتطبيقها في جميع مراكز الفحص الفني داخل دبي، بالإضافة إلى دور المصنّعين الأصليين للأجهزة.

وأشار إلى أنه بالنسبة للمركبات ذاتية القيادة، تم تطوير مجموعة من المعايير الفنية لفحصها، التي تؤكد أسبقية وريادة دبي في مجال هذه المركبات، وذلك بهدف توفير بنية تحتية مناسبة تضمن أمن وسلامة استخدامها، خصوصاً أن هذه النوعية من المركبات ستصبح حقيقة واقعة في شوارع دبي في المستقبل القريب، إضافة إلى التقدم المتوقع لهذه التكنولوجيا، وما يصاحبها من تحديات تستلزم الاستعداد لها. وأكد آل علي، أن الهيئة أخذت في الاعتبار توفير الدعم اللوجيستي لاستراتيجية فحص المركبات، وذلك عبر تدريب الكوادر الفنية، واستخدام التقنيات خلال عمليات الفحص، ومعدل النمو المتوقع لهذه المركبات، لتصبح دبي قادرة على الدخول في مجال التنافسية على مستوى العالم، موضحاً أن الاستراتيجية تتضمن خططاً قصيرة الأجل مصحوبة بخطوات عاجلة يتعين اتخاذها خلال الـ12 شهراً المقبلة، وخطة طويلة الأمد حتى عام 2040.