وفق أحدث المعايير الإحصائية الدولية بالتعاون بين جهات حكومية

بناء قاعدة بيانات محدثة لإحصاءات أصحاب الهمم في الدولة

محمد حسن أهلي: «الحكومة مهتمة بأصحاب الهمم انسجاما مع أهداف السياسة الوطنية لتمكينهم».

عقدت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أخيراً، ورشة عمل متخصصة، تعنى بدراسة وتحليل بيانات إحصاءات فئة أصحاب الهمم، في مقر الهيئة بدبي. وجرى تنظيم الورشة بالتنسيق مع «مجموعة واشنطن لإحصاءات الإعاقة»، ومشاركين وممثلين عن الجهات الحكومية المعنية بشكل مباشر بهذه الإحصاءات، ومن أهمها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة تنمية المجتمع، وكان من أهم مستهدفات الورشة وضع خطة عمل استراتيجية لبناء قاعدة بيانات محدّثة لإحصاءات فئة أصحاب الهمم في الدولة.

وأفاد المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية في الهيئة، محمد حسن أهلي: «يأتي انعقاد هذه الورشة انطلاقاً من الاهتمام الذي أولته حكومة دولة الإمارات لفئة أصحاب الهمم، وانسجاماً مع أهداف السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم في المجتمع ورعايتهم وتأهيلهم للاندماج في المجتمع، تقديراً لجهودهم الملحوظة في تحقيق الإنجازات».

وقال إن الورشة اعتمدت على منهجية «مجموعة واشنطن لإحصاءات الإعاقة»، وهي إحدى المؤسسات التابعة للقسم الإحصائي للأمم المتحدة، وتعقد اجتماعات سنوية لأعضائها البالغ عددهم 123 دولة، ويستفيد راسمو السياسات وصناع القرار من منهجية هذه المجموعة في رسم السياسات والخطط التي تضمن تقديم خدمات متميزة لأصحاب الهمم، بالاعتماد على مؤشرات إحصائية ممنهجة.

وأسهم المتحدثون في تقديم تصوّر عام لوضع الإحصاءات على المستوى العالمي والمحلي، وقدموا شرحاً مفصلاً حول التعاريف والمفاهيم العالمية المرتبطة بإحصاءات أصحاب الهمم، بالاستناد إلى أحدث الأدلة الإحصائية من حيث المدخل الطبي والمدخل الاجتماعي لتصنيف هذه الفئة، وارتباطها بالاتفاقيات الدولية لحقوق الأشخاص أصحاب الهمم، والاختبارات المعرفية والميدانية.

وقال أهلي إن الهيئة ضمن رؤيتها «المعرفة من أجل الازدهار»، تسعى لعقد ورش عمل متخصصة في مجالات الإحصاء المتنوعة، للاطلاع على أفضل الممارسات والمنهجيات العالمية من أجل تطوير المؤشرات الخاصة بفئة أصحاب الهمم، والمساعدة في بناء قاعدة بيانات تخدمهم بالاعتماد على أفضل الممارسات العالمية.