شرطة أبوظبي تحقق أمنيات 7 من أصحاب الهمم بركوب المروحية - الإمارات اليوم

تعزيزاً لقيم الوالد المؤسس وتنفيذاً لاستراتيجية «عام زايد 2018»

شرطة أبوظبي تحقق أمنيات 7 من أصحاب الهمم بركوب المروحية

صورة

حققت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أمنيات سبعة أشخاص من أصحاب الهمم، من مقيمي مركز الإيواء «المضيف»، التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، بإتاحة الفرصة لهم بركوب الطائرة المروحية، والتحليق في سماء العاصمة أبوظبي، ومشاهدة معالمها الخلابة، وإدخال البهجة في نفوسهم، ورسم البسمة على شفاههم.

وكانت إدارة طيران شرطة أبوظبي بقطاع العمليات المركزية، حققت في المرحلة الأولى من المبادرة حلم (خالد - 26 عاماً)، من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة المزدوجة «شلل دماغي بسيط وإعاقة حركية»، ومن فاقدي الرعاية الأسرية، بأن ترجمت حلمه إلى حقيقة، واصطحبه خلال الرحلة كل من: المقدم طيار طارق العوضي، والمقدم مهندس أحمد طبير الظاهري، والرائد مهندس عبدالله الحمادي، والملازم أول طيار أحمد الزعابي، والمساعد أول فني عمران البلوشي، بالطائرة العمودية ليحلق في سماء العاصمة أبوظبي.

وفي المرحلتين الثانية والثالثة من المبادرة، حققت حلم ثلاث فتيات وثلاثة شباب (لبنى - 29 عاماً) «إعاقة حركية»، و(جميعة - 21 عاماً) «شلل نصفي وإعاقة حركية»، و(صدقية - 55 عاماً) «إعاقة حركية»، و(صلاح - 56 عاماً) «إعاقة حركية»، و(عبدالله - 14 عاماً) «شلل دماغي بسيط وإعاقة حركية»، و(عمر - 13 عاماً) «شلل دماغي وإعاقة حركية»، ورافقهم خلال الرحلتين كل من: نائب مدير إدارة طيران شرطة أبوظبي، العقيد طيار عبيد محمد الشميلي، والمقدم طيار محمد حميد، والمقدم طيار ناصر العيسائي، والنقيب ذياب اليافعي، والمساعد أول فني سيف الجسمي، والمساعد أول فني محمد الدوسري، والمساعد أول فني عيسى الزرعون.

وكانت الرحلة انطلقت من مطار البطين للطيران الخاص، واستغرقت نصف ساعة في سماء أبوظبي، متجهة إلى جزيرة ياس لمشاهدة حلبة ياس، وعالم فيراري، ووارنر براذرز من الجو، مروراً بجزيرة السعديات لرؤية متحف اللوفر، ومن ثم اتجهت إلى كورنيش أبوظبي لمشاهدة علم الإمارات يرفرف عالياً خفاقاً على كاسر الأمواج، ومشاهدة المناظر الخلابة والأبراج السكنية الشاهقة.

وأكد مدير إدارة طيران شرطة أبوظبي، العميد طيار إبراهيم حسن البلوشي، دعم المبادرات المجتمعية والإنسانية، والتعاون مع المؤسسات الحكومية، لتحقيق أحلام فئة من أفراد المجتمع وترجمتها إلى حقيقة، من أجل إسعادهم.

وأضاف أن «هذه اللفتة الإنسانية بتحقيق أمنيات مجموعة من أصحاب الهمم، تأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة أبوظبي على تعزيز قيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتنفيذاً لاستراتيجية (عام زايد 2018)، التي تهدف إلى تعزيز قيمة الاحترام وبناء الإنسان والاستدامة».

وأكد الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، عبدالله عبدالعالي الحميدان، أن «المؤسّسة تعمل بتوجيهات سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس الإدارة، للسعي إلى تحقيق هدفها المنشود بدمج أصحاب الهمم وتمكينهم في المجتمع، ورسم البسمة على وجوههم، وتحويل أحلامهم إلى حقيقة واقعة».

طباعة