ضمن فعاليات «الهيئة» في «عام زايد»

«ديوا» تطلق «تراثي.. هويتي» تزامناً مع ذكرى جلوس الوالد المؤسس

صورة

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) حملة «تراثي.. هويتي»، تحت شعار «زايد.. هويتي وتراثي»، في الفترة من 5 إلى 9 أغسطس الجاري، تزامناً مع ذكرى تولي المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم بإمارة أبوظبي في 6 أغسطس 1966.

ويأتي ذلك ضمن جهود الهيئة لتحقيق الأهداف الرئيسة لـ«عام زايد 2018»، منذ إعلانه بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد الوالد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وضمن مبادراتها الهادفة إلى تسليط الضوء على جهود الشيخ زايد، في الحفاظ على تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز هويتها الوطنية.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «نسعى في الهيئة إلى تحقيق أهداف (عام زايد)، عبر مبادرات وبرامج رائدة تبرز الإرث الإنساني والحضاري للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وأضاف: «تسلط حملة (تراثي.. هويتي) الضوء على تمسك الشيخ زايد، رحمه الله، بالتراث الإماراتي الأصيل، وجهوده لحث أبناء الوطن على التمسك بهويتهم الوطنية، وما تربوا عليه من أخلاق وقيم نبيلة، كانت هي الأساس لما وصلت إليه دولة الإمارات، اليوم، من تقدم ورقي في جميع مجالات التنمية، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

وتابع: «تكتسب هذه الحملة السنوية أهمية مضاعفة، بتزامنها مع يوم جلوس الشيخ زايد، وهو اليوم الذي تولى فيه، رحمه الله، مقاليد الحكم في أبوظبي، وبدأ فيه مسيرته الخالدة في بناء الإنسان والأوطان، ليعقبها بأعوام قليلة قيام اتحاد دولتنا، لتبدأ دولة الإمارات حقبة جديدة في تاريخها الحافل بالإنجاز والعمل من أجل خير هذا الوطن العظيم، ونسعى من خلال هذه الحملة إلى ربط الأجيال الحالية بتاريخهم وتراثهم وعاداتهم وتقاليدهم وأصولهم العريقة، لاسيما في ظل ما تشهده البلاد من تطور شامل في جميع نواحي الحياة وفق أهداف واضحة لمئوية ملهمة وخطط ورؤى طموحة لجعل دولتنا الميمونة من أفضل دول العالم».

ونظمت الهيئة فعاليات عدة، خلال هذه الحملة التي امتدت لأسبوع، إذ انطلقت بفعالية «ماذا تعرف عن الوالد المغفور له الشيخ زايد؟»، التي شارك من خلالها موظفو الهيئة، بالإضافة إلى إرسال أقوال مأثورة عن أهمية التراث للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، للموظفين كافة، وأقوال أخرى من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عن تولي المغفور له الشيخ زايد مقاليد الحكم، إلى جانب تنظيم أنشطة داخلية ومسابقات إلكترونية وتوزيع مشروبات ومأكولات تراثية على كل موظفي الهيئة.