لصقل مهاراتهم وتأهيل جيل قادر على تمثيل الدولة في المحافل الدولية

إطلاق الدورة الثالثة من برنامج المندوبين الشباب إلى الأمم المتحدة

صورة

أطلق مجلس الإمارات للشباب، بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، الدورة الثالثة من برنامج المندوبين الشباب إلى الأمم المتحدة، بهدف صقل مهارات الشباب في العمل الدبلوماسي، وتأهيل جيل من الشباب القادر على تمثيل دولة الإمارات في المحافل الدولية، من خلال مشاركة الشباب مع البعثة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة، وضمن الوفد الرسمي للدولة في الدورة الـ73 من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويهدف برنامج الإمارات للمندوبين الشباب إلى الأمم المتحدة، إلى إعطاء فرصة للشباب للمشاركة في القضايا الدولية، وتمثيل الإمارات في محفل دولي مهم، كاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، إضافة إلى إسهام الشباب في إثراء مناقشات الأمم المتحدة ذات الصلة، ما يعزز من دور دولة الإمارات في أهم المحافل الدولية، من خلال تعريف المجتمع الدولي بالإنجازات التي حققتها للشباب الإماراتي.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل المزروعي، إن برنامج المندوبين الشباب إلى الأمم المتحدة فرصة حقيقية لشباب الإمارات لصقل مهاراتهم الدبلوماسية، ورفدهم بالمهارات اللازمة ليكونوا سفراء لشباب الإمارات في جميع المحافل الإقليمية والعالمية، خصوصاً الاجتماعات التي يتم عقدها ضمن مختلف المنظمات الدولية التي تشارك بها دولة الإمارات.

وأكدت أن قيادة دولة الإمارات تسعى دائماً للاستثمار الأمثل في شبابها من خلال البرامج التعليمية والتدريبية، التي يتم تنظيمها بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة في الدولة، حيث نسعى دائماً لإشراك الشباب في مختلف الفعاليات والاجتماعات الإقليمية والعالمية. الجدير بالذكر أن برنامج المندوبين الشباب إلى الأمم المتحدة هو إحدى مبادرات مجلس الإمارات للشباب، بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسيكون البرنامج لمدة ثلاثة أسابيع حداً أدنى، وثلاثة أشهر حداً أقصى، على أن يشاركوا ضمن الوفد الرسمي للدولة في الدورة الـ73 من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويمكن للشباب الراغبين في الترشح لهذه الدورة، والاطلاع أكثر على تفاصيل البرنامج، زيارة الموقع الرسمي للبرنامج un.youth.gov.ae.


 «الشباب الإعلامي» يطلق مبادرة «شكراً قادتنا»

أطلق مجلس الشباب الإعلامي، التابع للمجلس الوطني للإعلام، مبادرة «شكراً قادتنا»، بمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يصادف 12 أغسطس، حيث تهدف المبادرة إلى التعبير عن معاني الشكر والامتنان للقيادة للدعم الكبير الذي توليه لفئة الشباب، إضافة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء واللحمة الوطنية في المجتمع الإماراتي خصوصاً لدى فئتَ الشباب والنشء، وعرض أفضل الإنجازات الشبابية التي حققها الشباب في خدمة الوطن، وإيصال أهداف وطموحات الشباب، ودعا مجلس الشباب المواطنين والمقيمين في الدولة، إلى المشاركة في المبادرة بتاريخ 12 أغسطس، من خلال نشر فيديو قصير، أو رسالة شكر عبر منصات التواصل الاجتماعي تحت وسم #شكرا_قادتنا. وتأتي المبادرة تعبيراً عن فخر شباب الإمارات في القيادة التي دأبت على مواصلة الجهود في سبيل رفعة الإمارات وتقدمها ونمائها.