«كهرباء الشارقة» تبحث تطوير خدماتها الإلكترونية والذكية

بحث رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، الدكتور المهندس راشد الليم، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة لورين العالمية، مع راولن بينتو، سبل التعاون لتطبيق الذكاء الاصطناعي في مجالات عمل الهيئة، وتطوير الخدمات الإلكترونية والذكية، وتطبيق أفضل أنظمة أمن المعلومات، وتطوير التطبيقات والبوابة الإلكترونية، بالإضافة إلى تطوير مهارات الموظفين، من خلال برامج تدريبية مشتركة، بما يتماشى مع استراتيجية الهيئة ورؤيتها لعام 2020، التي تولي أهمية كبيرة للتحول في مجال الخدمات الذكية. وأكد الليم أنه تم خلال اللقاء تبادل الآراء والخبرات، وتعزيز التعاون لتفعيل أحدث المستجدات وأفضل الممارسات في مجال توفير أفضل الحلول المتقدمة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والخدمات الذكية وأمن المعلومات.

وأوضح أن الهيئة تسعى إلى تطوير الخدمات، من خلال الحلول الذكية الأكثر تطوراً، انسجاماً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتحقيق التميز والإبداع في تقديم الخدمات لسكان الإمارة، بما يحقق الرفاهية والسعادة لهم.

وأشار إلى أن الهيئة تعمل على تطوير وتشييد البنية التحتية المطلوبة، وتطبيق حلول هندسة الشبكات، وتطوير تقنية المعلومات، والإسهام بدور فعال في تحقيق نقلة نوعية من حيث الخدمات المقدمة للمشتركين، ورفع كفاءة إنتاج الطاقة بنسبة تصل إلى 50%، وتخفيض كلفة التشغيل في محطات التوليد، وتقليل نسبة الفاقد من شبكات الكهرباء، وتطبيق نظام حوكمة متكامل.

واستعرض استراتيجية الهيئة ودورها الفعال في تعزيز التنمية المستدامة في الإمارة، وخططها المستقبلية، والدراسات والأبحاث التي تعتزم تنفيذها في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة، التي تعتمد على تطبيق الحلول الإلكترونية، والتحول للخدمات الذكية خلال المرحلة المقبلة.

واستمع الليم من بينتو إلى الخدمات التكنولوجية التي تقدمها الشركة، وتطبيق الذكاء الاصطناعي، والتزامها بتوفير مجموعة واسعة عالية الكفاءة من الحلول والخدمات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى العمل على مواجهة التحديات الناجمة عن التحولات في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، وتطوير التطبيقات المبتكرة القادرة على توفير أعلى معايير أمن المعلومات، حيث تضم الشركة أكثر من 450 من الكوادر المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى عدد من الشراكات الاستراتيجية.