إقبال من المواطنين على اليوم المفتوح للتوظيف في أبوظبي

نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين أمس، اليوم المفتوح للتوظيف، في مركز أبوظبي للمعارض «أدنيك» بمشاركة 36 شركة تعمل في مجال التأمين الصحي والبنوك والصرافة وشركات عاملة في القطاع المالي، في الوقت الذي وفرت فيه الوزارة خدمات الإرشاد المهني والتسجيل وانتظار المواطنين الباحثين عن العمل وإجراء المقابلات، كما تم تسهيل إجراء مقابلات أصحاب الهمم.

وشهد اليوم المفتوح للتوظيف إقبالاً كبيراً من المواطنات والمواطنين الباحثين عن العمل، كما حرص خريجون وباحثون عن العمل من أصحاب الهمم على الوجود في الفعالية، لإجراء المقابلات مع الشركات التي تعرض شواغر وظيفية، في مجال البنوك وشركات التأمين وشركات الصرافة، كما كان هناك إقبال من حملة شهادة الثانوية العامة وطلاب الجامعات الذين يبحثون عن فرص وظيفية للحصول على خبرات عملية قبل التخرج.

وقال الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، عبدالله الحميدان، في تصريحات صحافية على هامش اليوم المفتوح، إن «حضورنا مع أصحاب الهمم يتزامن مع تفعيل المسرعات الحكومية لتوظيف المواطنين في القطاع المالي والمصرفي، ومؤسسة زايد العليا تركز بالتعاون مع الشركاء على دمج أصحاب الهمم من أصحاب الكفاءات والشهادات في هذا القطاع الحيوي».

وأضاف «حرصنا على الوجود مع أصحاب الهمم الراغبين في التقدم لوظائف في القطاع المصرفي والمالي، وعددهم 15 تقريباً ممن لديهم إعاقات حركية وذهنية بسيطة، وشخص واحد فاقد البصر»، مشيراً إلى أهمية دور وزارة الموارد البشرية والتوطين في تسهيل الإجراءات لدخولهم وإجراء المقابلات.

وأشار الحميدان إلى أن مؤسسة زايد العليا تعد برامج مسقبلية من شأنها التركيز على إعداد المواطنين من أصحاب الهمم الذين حصلوا على شهادات، ومن لديهم الرغبة في الالتحاق بسوق العمل والحصول على وظائف في مختلف القطاعات لاستكمال هذا الدور على وجه أمثل.

وقالت المواطنة سارة الحوسني «حصلت على بكالوريوس العلاقات العامة في جامعة زايد العام الماضي، وحضرت اليوم المفتوح لإجراء مقابلة في أحد البنوك للعمل في مجال تخصصي، وأفضل العمل في القطاع الحكومي إلا أن المعروض من الوظائف يتطلب الخبرات، الأمر الذي يدفعني للبحث عن القطاع الخاص في هذه المرحلة للحصول على الخبرات المطلوبة».