الإمارات تتسلم راية استضافة «الكونغرس العالمي لمتلازمة داون 2020»

الحفل الختامي لـ«كونغرس غلاسكو» استهل بعرض حول إنجازات جمعية الإمارات لمتلازمة داون. من المصدر

تسلمت وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، راية استضافة الإمارات للكونغرس العالمي لمتلازمة داون دبي 2020، وسط مباركة دولية وجماهيرية كون الإمارات تمثل مقصداً عالمياً جاذباً للمجتمع الدولي ليقام بدبي في منتصف سبتمبر 2020، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

جاء ذلك، خلال مراسم تسليم الراية التي أقيمت في قاعة مركز المعارض والمؤتمرات في مدينة غلاسكو الأسكتلندية، بحضور رئيس المنظمة الدولية لمتلازمة داون ورئيس مجلس إدارة جمعية متلازمة داون الأسكتلندية وأعضاء وفد الدولة، ورؤساء الوفود الدولية المشاركة في الكونغرس العالمي لمتلازمة داون 2018، الذي اختتم أعماله في غلاسكو أول من أمس.

وقامت بوحميد ترافقها نائبة سفير الدولة بالمملكة المتحدة روضة محمد جمعة العتيبة، بزيارة تفقدية لجناح الإمارات في المعرض المصاحب للكونغرس، مشيدة بأسلوب العرض وشموليته والتسويق للإمارات، واختيار دبي لاستضافة الكونغرس العالمي 2020.

وقد استهل حفل الختام للكونغرس بعرض لدولة الإمارات قدمته رئيسة مجلس جمعية الإمارات لمتلازمة داون الدكتورة منال جعرور، استعرضت خلاله تاريخ وإنجازات جمعية الإمارات لمتلازمة داون منذ تأسيسها عام 2006، والخدمات والأنشطة المقدمة والخطط المستقبلية التي تعزز تمكين ودمج ذوي متلازمة داون، بالإضافة إلى تحفيز الوفود المشاركة لحضور الكونغرس العالمي لمتلازمة داون دبي.

ونوهت بأن اختيار دولة الإمارات لاستضافة هذا الحدث العالمي جاء لمكانتها على الخريطة الدولية والإنجازات العالمية المتميزة، وتوجهات القيادة لتمكين ودمج أصحاب الهمم، بالإضافة إلى السياسة الوطنية لأصحاب الهمم والمبادرات الاستراتيجية ومبادرة حكومة دبي «مجتمعي مكان للجميع».

وأكد أمين السر العام بجمعية الإمارات لمتلازمة داون المهندس أسامة الصافي، أهمية استضافة الكونغرس في دبي 2020 بهدف الارتقاء بالخدمات وفق أحدث المستجدات، وجلب أفضل البحوث والممارسات العالمية التي تخدم أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون.

وتعتبر الإمارات أول دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تفوز باستضافة الكونغرس، في ظاهرة عالمية تجمع أكثر من 1200 شخص من الخبراء والمختصين والباحثين في مجال ذوي متلازمة داون وأسرهم، فيما تأتي استضافة الإمارات لهذا الحدث العالمي نظراً إلى مكانتها على الخريطة الدولية والإنجازات العالمية المتميزة التي حققتها على الصعد كافة.


الإمارات أول دولة في المنطقة تفوز باستضافة الكونغرس في ظاهرة عالمية تجمع أكثر من 1200 شخص.