<![CDATA[]]>
<

في مجال التطوع الطبي التخصصي محلياً وعالمياً

أطباء الإمارات يُطلقون سلسلة مبادرات «على خُطى زايد»

صورة

أطلق أطباء الإمارات سلسلة من المبادرات في مجال التطوع الطبي التخصصي في بادرة هي الأولى من نوعها في المنطقة، تحت شعار «على خطى زايد»، بهدف استقطاب وتأهيل وتمكين الكوادر الطبية المواطنة في العمل التطوعي والعطاء الإنساني، إضافة إلى إكسابهم مهارات علمية وعملية تسهم في بناء قدراتهم ورفع مستويات أدائهم العلمي والعملي للوصول بها إلى أعلى مستويات الأداء في عملهم التقليدي في مستشفيات الدولة، وفي مشاركتهم الإنسانية العالمية في فرق الإمارات الطبية التطوعية في مختلف دول العالم.

• 12 ألف عملية جراحية أجراها أطباء الإمارات تحت إطار تطوّعي.

وتتضمّن المبادرات إطلاق منصّة أطباء الإمارات، وبرنامجاً لتطوير مهارات الكوادر الطبية، والتنظيم الدوري لملتقيات أطباء الإمارات، وتبنّي يوم أطباء الإمارات، الذي تستعرض مبادراتهم فيه، وتدشين مجالس الإمارات للإنعاش والإصابات والطوارئ، وتكريم أفضل الكفاءات الوطنية بجائزة أطباء الإمارات بفئاتها المختلفة، إضافة إلى تكثيف مشاركتهم الفعالة في المهام الإنسانية العالمية، لإبراز الدور الإنساني لدولة الإمارات، الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسّس الدولة وباني نهضتها.

ويأتي برنامج التطوع الطبي التخصصي بمبادرة من «زايد العطاء» وبرنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني، انسجاماً مع الروح الإنسانية للشيخ زايد، وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون 2018 «عام زايد».

وقال رئيس مبادرة «زايد العطاء» رئيس أطباء الإمارات، جراح القلب الدكتور عادل الشامري، إن الكوادر الطبية المواطنة أثبتت جدارتها في ميادين العمل والعطاء الإنساني، خلال السنوات الماضية، من خلال تطوعهم في فرق الإمارات الطبية التطوعية وعيادات الإمارات المتنقلة ومستشفياتها الميدانية في إطار حملة زايد الإنسانية العالمية لعلاج الفقراء في مختلف دول العالم، تحت شعار «على خُطى زايد»، إذ استطاعت أن تقدّم نموذجاً مميّزاً أسهم بشكل فعال في إيجاد حلول واقعية لعلاج ما يزيد على 14 مليون طفل ومُسن في مختلف دول العالم، وإجراء ما يزيد على 12 ألف عملية جراحية تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، بغضّ النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة.

وأكّد المدير التنفيذي لأطباء الإمارات رئيس الجمعية الإماراتية، البروفيسور عبدالله بوشهاب، أن الإمارات تحرص على تمكين الأطباء، خصوصاً الشباب، في مجالات العمل التطوعي التخصصي، انطلاقاً من الإيمان الراسخ بدورهم في التنمية الصحية، كونهم شركاء في الخدمة المجتمعية المستدامة.