الحملة تنظمها «كهرباء دبي».. وتهدف إلى نشر مبادئ الاستدامة البيئية

«لنجعل هذا الصيف أخضر» لتعزيز أهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه

تواصل هيئة كهرباء ومياه دبي حملتها السنوية «لنجعل هذا الصيف أخضر»، التي تتضمن عدداً من الإرشادات البسيطة التي يمكن لأفراد المجتمع اتباعها لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، تشمل ضبط درجة حرارة مكيف الهواء عند 24 درجة مئوية، وجدولة استخدام الأجهزة الكهربائية التي تستهلك قدراً كبيراً من الطاقة في الصباح أو المساء، خارج ساعات ذروة الاستهلاك من 12 ظهراً إلى السادسة مساءً، واستخدام أنظمة الري الذكية ومعالجة تسربات المياه، إضافة إلى نصائح ما قبل السفر، وغير ذلك من إرشادات توفرها الهيئة على موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي.

برنامج متكامل

يتضمن محاضرات توعية،

ضمن حملة «لنجعل

هذا الصيف أخضر».

وتنظم الهيئة في إطار الحملة برنامجاً متكاملاً، يتضمن محاضرات توعية في الهيئات الحكومية والخاصة، ومراكز التسوّق، والجمعيات التعاونية، وخيام الإفطار، التي تنظمها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دبي، خلال شهر رمضان المبارك، وغير ذلك من أماكن تشهد تجمع أعداد كبيرة من الأشخاص.

ويهدف البرنامج نشر مبادئ الاستدامة البيئية، وحث الجمهور على ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، لاسيما مع دخول فصل الصيف وبدء موسم الإجازات. وتتضمن الحملة نشر إرشادات في صفحات الهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي لرفع الوعي بأهمية ترشيد الاستهلاك، وإشراك جميع المتعاملين وأفراد المجتمع في جهود حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية. واستهدفت الحملة نحو 78 ألفاً و755 شخصاً، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، من خلال 262 زيارة ومحاضرة نظمها فريق التوعية والترشيد في الهيئة.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير: «تولي الهيئة أهمية كبرى للاستدامة البيئية في دبي، في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى تأسيس نموذج مستدام لتوفير الطاقة داعم للنمو الاقتصادي دون الإضرار بالبيئة ومواردها، وأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم، واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه، التي تهدف إلى تقليل استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030، ورؤية الهيئة لأن تصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي»

وأضاف أنه «لتحقيق هذه الأهداف، نتبنى استراتيجية متكاملة لرفع الوعي بأهمية ترشيد الاستهلاك، وإشراك المتعاملين وأفراد المجتمع في جهود حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية».