«مناظرات الشباب» تناقش أثر وسائل التواصل الاجتماعي

أعلن مجلس الإمارات للشباب عن إطلاق ثانية جلسات «مناظرات الشباب»، يوم الثلاثاء المقبل، تحت عنوان «تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الترابط الأسري»، في مركز الشباب بأبراج الإمارات في دبي، حيث سيقوم فريقان من الشباب بمناقشة فكرة أن وسائل التواصل الاجتماعي تعمل على زيادة الترابط بين أفراد الأسرة الواحدة، فيما سيقوم الفريق الآخر بطرح أفكاره وأبحاثه حول الموضوع.

ولتقييم مستوى الشباب في المناظرة، يحل كلٌّ من وزيرة تنمية المجتمع، حصة بوحميد، ومدير عام مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، سعيد محمد العطر، والرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الحرة الإعلامية في أبوظبي، مريم عيد المهيري، كخبراء لجنة التحكيم، التي ستقوم بتقييم الشباب في مدى إقناعهم للجمهور برأيهم.