تشغيل تجريبي لمقصب جديد في الليسيلي

طاهر الحمادي: «تم تدشين حملات توعية لأفراد المجتمع بمخاطر الذبح العشوائي».

انتهت بلدية دبي، من إنشاء مقصب جديد بمعدات وأجهزة وآليات متطورة في منطقة الليسيلي، وسيتم التشغيل التجريبي خلال شهر رمضان الجاري، بعد استكمال الموارد اللازمة، حسب رئيس قسم المقاصب بالبلدية، طاهر الحمادي، الذي أوضح أنه في إطار تقديم حلول ذكية سيتم شراء المواشي عبر تطبيق المواشي دون حضور المتعامل للمقصب، وذبحها وتجهيزها وتوصيلها إلى المنازل. وقال الحمادي، إنه تم في إطار تحقيق رؤية الدائرة «بناء مدينة سعيدة ومستدامة»، قام قسم المقاصب بإجراءات الصيانة الوقائية والتصحيحية لتحقيق معايير الرفق بالحيوان وتحقيق اشتراطات الذبح الشرعي، وتوفير الكادر البيطري لفحص المواشي والذبائح.

وكشف أنه تم تدشين حملات توعية لأفراد المجتمع، عبر وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي، بمخاطر الذبح العشوائي، لما تشكله هذه الظاهرة من خطورة عالية على صحة وسلامة أفراد المجتمع، وتلوث البيئة. ولفت إلى أن إحصاءات الذبح خلال الأسبوع السابق على شهر رمضان الجاري بلغ 11 ألف ذبيحة، بزيادة نسبتها 10% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وأشار الحمادي إلى أن ساعات العمل خلال شهر رمضان المبارك من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة عصراً.

طباعة