لتسهيل مهمة المفتشين وضمان حقوق الجمهور للتأكد من صحة مخالفاتهم

رصد المخالفات البيئية في رأس الخيمة عبر التصوير المباشر

يحق للشخص المخالف الاطلاع على الصور والفيديو للتأكد من صحة المخالفة ودفع الغرامة. من المصدر

باشرت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة تطبيق آلية جديدة لتسجيل ورصد المخالفات البيئية، عبر استخدام التصوير المباشر «لايف» لموقع المخالفات في المناطق العامة والطرقات ومناطق التخييم الصحراوية، إضافة إلى تحديد موقع المخالفات عبر الأقمار الاصطناعية، وربطها مع النظام الإلكتروني لخدمة «راقب»، لتسهيل مهمة مفتشي الدائرة في رصد المخالفات، وضمان حقوق الجمهور للتأكد من صحة مخالفتهم.

وقال مدير عام الدائرة، المهندس أحمد الحمادي، إن الدائرة بدأت بشكل تدريجي في تطبيق النظام الإلكتروني الذكي في تحرير المخالفات البيئية التابع لخدمة «راقب»، من خلال تدريب المفتشين على الأجهزة الذكية، التي ستقوم بدور كبير في رصد وتسجيل المخالفات مباشرة عبر نظام تحديد المواقع الإلكتروني.

وأوضح أن تم تطبيق النظام يتم بشكل تجريبي، لتصوير المخالفات البيئية في مناطق التخييم الصحراوية، إذ يسمح النظام بتصوير مكان المخالفات، وتحديد موقعها عبر الأقمار الاصطناعية، وأخذ صورة من مكان المخالفة وإرسالها عبر «راقب».

وأضاف أن النظام الذي تم إطلاقه بالتنسيق مع الحكومة الإلكترونية في رأس الخيمة لا يسمح للمفتش بتسجيل أو رصد أي مخالفات قديمة، وأن رصد المخالفات يتم عبر البث المباشر «لايف» لجميع المخالفات، مع حفظ التوقيت وتحديد الموقع، حتى لا تدع الدائرة أي مجال للمراجع الشك في صحة المخالفة.

وأشار إلى أنه سيتم تحرير المخالفات البيئية المتعلقة بالتخييم على مرحلتين، إذ سيتم في المرحلة الأولى تنبيه مفتش الدائرة للشخص المخالف في مكان التخييم، وتوعيته بضرورة إزالة المخلفات من المكان قبل مغادرته، مع أخذ صورة وفيديو للمكان للمرة الأولى، وصورة من هوية المتعامل، على أن يعود المفتش للمكان نفسه بعد مغادرة الشخص مكان التخييم مع أسرته أو مرافقيه، وفي حال رصد المفتش أي مخالفات بيئية فسيقوم بتصوير المكان مرة ثانية، مع تحديد الموقع وإرسال الصور والفيديو للنظام الإلكتروني لخدمة «راقب» لتسجيل المخالفة برقم هوية المتعامل المخالف. وأوضح أنه يحق للشخص المخالف الاطلاع على الصور والفيديو، للتأكد من صحة المخالفة ودفع الغرامة المالية المترتبة عليه لعدم التزامه بالحفاظ على البيئة، ولفت إلى أن الدائرة تدرس تطوير عملها في مجال المراقبة البيئية، من خلال إطلاق خدمة مركز خدمة العملاء تحت مسمى «كلنا راقب».

وأشار إلى أن المركز مخصص لاستقبال وتلقي شكاوى وملاحظات واستفسارات العملاء حول خدمات «راقب»، وسيمكن المركز العميل من أن يصبح شريكاً ومراقباً للدائرة من خلال تصويره للمخالفات البيئية الفورية وقت حدوثها، تتضمن المكان والتوقيت، وإرسالها إلى مركز خدمة العملاء للتحقق منها وتسجيلها.

وأضاف أنه يجب على كل عميل تسجيل المخالفات عبر نظام «لايف»، لضمان الشفافية والوضوح في تسجيل ورصد المخالفات من قبل العملاء، حفاظاً على البيئة، وتابع أنه في حال قيام أي عميل بإرسال مخالفات بيئية غير صحيحة ثلاث مرات متتالية، فسيتم حجب حسابه على خدمة «كلنا راقب»، واستدعاؤه لمبنى الدائرة، للنظر في ملاحظاته ومعالجتها. وأوضح أن الهدف من «كلنا راقب» هو إشراك الجمهور في آلية ضبط ورصد المخالفات البيئية، ومشاركة الدائرة في الحفاظ على البيئة في مختلف مناطق رأس الخيمة، ولفت إلى أن الجهور أسهم في خفض المخالفات البيئية على جبل جيس منذ بداية العام الجاري، إذ تم رصد 30 مخالفة شهرياً، مقابل 90 مخالفة شهرياً العام الماضي.