<![CDATA[]]>
<

ميلونس: 1.9 مليار نسمة في العالم يعانون السمنة

صورة

أفاد المؤسس الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تشو لاب»، آدم ميلونس، بأن نحو 1.9 مليار نسمة يعانون السمنة حول العالم، فيما يتوقع أن تبلغ النسبة 50% من سكان العالم قريباً، لافتاً إلى أن هذه النسبة من البدناء أصبحت تشكل عبئاً على الأمن القومي في بعض البلدان، بسبب تراجع عدد الصالحين للخدمة العسكرية بها، بسبب سمنتهم.

وأوضح ميلونس، خلال جلسة بعنوان «طعامك يصنع حياتك» ضمن القمة العالمية للحكومات، أن حياة هؤلاء البدناء تعتبر مسلوبة منهم، إذ يصبحون أكثر عرضة من غيرهم لأمراض أخرى، مثل القلب والسكري، فضلاً عن عدم تمكنهم من العيش بشكل طبيعي. وأضاف أنه تم إجراء تجارب عدة لمعالجة مشكلة السمنة، منها محاولات البعض ممارسة الرياضة، فواجه صعوبة الاستمرار فيها، إضافة إلى محاولة البعض الآخر اتباع أنظمة غذائية متوازنة، لكن هذا الحل أيضاً كان مصيره الفشل. وحذر من اتباع من يعانون السمنة نظاماً غذائياً، يقوم على تقليل كميات الطعام لفترة، ومن ثم يعاودون تناول الكميات الطبيعية تحت مسمى «الحمية الغذائية»، لأن هذه الطريقة تعرضهم لاكتساب وزن أكبر بكثير، من الذي كان سيكتسبونه إذا استمروا في حياتهم الطبيعية قبل ذلك. وأكد أن الحل في مواجهة مشكلات السمنة، وما يرافقها من أمراض في العصر الحديث، يقوم على ضرورة البعد تماماً عن أنظمة الحمية الغذائية التي توصف لتقليل الوزن، واستبدالها بنمط حياة صحي، يقوم على تناول الطعام حسب ما يتقبله الجسم، ويريحه، لتصبح بذلك خسارة الوزن عملية مستدامة، ودون أي مضاعفات أو آثار عكسية.