برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    50 % من مراجعي عيادات الأعصاب بدبي يعانون الصداع

    صورة

    أفاد رئيس قسم الأعصاب في مستشفى راشد بدبي، الدكتور أبوبكر المدني، بأن «الإحصاءات تشير إلى أن مراجعي عيادات الأعصاب التابعة لهيئة الصحة بدبي (10 آلاف سنوياً) نصفهم يعانون الصداع، لذا وضعت الهيئة خطة للتوسع في إنشاء عيادات لعلاج الصداع لاستيعاب هذا العدد من المرضى».

    وأضاف المدني لـ«الإمارات اليوم» أن «نمط الحياة غير الصحي، وطول مدة التعامل مع الأجهزة اللوحية خلال اليوم، من مسببات الصداع الأحادي بالدولة عموماً، فيما تأتي في المرتبة الثانية الحالة الصحية للمريض، خصوصاً إذا كان يعاني الضغط أو السكري أو أمراضاً مزمنة أخرى»، لافتاً إلى أن «الصداع النصفي أكثر أنواع الصداع شيوعاً».

    وقال إن «فكرة العيادة التخصصية للصداع، تقوم على أفضل المعايير والممارسات الطبية المعمول بها عالمياً، إذ يتم علاج المصابين بالصداع بشكل متكامل، وفي مكان واحد، تتوافر فيه التخصصات الطبية ذات العلاقة، والتجهيزات المتطورة والعلاجات الحديثة، وقد وفرت الهيئة أربعة تخصصات أساسية لعلاج المصابين بالصداع، تضم طب الأسرة، والأعصاب، والعلاج الطبيعي، والاختصاصي النفسي، إذ سيتمكن المريض من الاستفادة من خدمات التخصصات الأربعة في وقت واحد، للوصول إلى العلاج الأمثل لحالته».

    وذكر المدني أن «عيادات الصداع ستوفر العلاج باستخدام حقن (البوتكس)، الذي أثبت نجاحات مبهرة لعلاج الصداع العصبي والنصفي، إذ يتم حقن المريض في الأعصاب الطرفية، ومناطق متفرقة من الرأس، كل ثلاثة أشهر لمدة عامين، وبعدها يتم تقييم الحالة للتعرف إلى المدة اللازمة للحقن مرة أخرى»، مشيراً إلى أن «(البوتكس) ليس هو العلاج الوحيد المتوافر في العيادات التخصصية، إذ توجد علاجات حديثة وأدوية متطورة، حسب حالة المريض».

    طباعة