ضم كبار السن إلى مجالس ضواحي الشارقة

كشفت دائرة شؤون الضواحي والقرى عن قيامها بإجراء دراسة لضم فئة كبار السن ضمن تشكيل مجالس إدارات الضواحي.

ويأتي ذلك تحقيقاً لإحدى الأهداف الاستراتيجية الخاصة بمتابعة انضمام إمارة الشارقة للشبكة الدولية للمدن المراعية للسن.

وأفاد عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، خميس بن سالم السويدي، بأن الدائرة ستقوم خلال الفترة المقبلة بإضافة فئة كبار السن والمتقاعدين ضمن تشكيل مجالس إدارات الضواحي الخمسة لديها مغيدر وواسط ومويلح والرحمانية والخالدية، مع مراعاة ذلك أيضاً عند تشكيل مجلس الضواحي المستقبلية.

وأوضح أن الدائرة تهدف من خلال هذا الإجراء إلى تحقيق إحدى المحاور الرئيسة الخاصة بمتطلبات الشبكة الدولية للمدن المراعية للسن، وذلك من خلال محور خدمات تتسم بالاحترام والإدماج لكبار السن،

وأشار إلى أن وجود هذه الفئة ضمن مجالس الضواحي سيعزز من دورها، لما لديهم من خبرات وممارسات اكتسبوها على مدار سنوات طويلة .

طباعة