خدمات ذكية لإنجاز معاملات «إقامة أبوظبي»

بدأت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بأبوظبي، الأسبوع الماضي تطبيق الحزمة الأولى من الخدمات الذكية «E-channels» لقطاع الجنسية والإقامة والمنافذ كمرحلة أولى «خدمات التأشيرة والإقامة»، دون حاجة المتعاملين لمراجعة مراكز الخدمة المنتشرة في جزيرة أبوظبي. وتأتي الخطوة في إطار سعي وزارة الداخلية لتعزيز الخدمات في جميع مراكزها وإنجاز التحول التام إلى الخدمات الحكومية الذكية، لضمان أفضل المخرجات في تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة 2021. وحث مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي العميد منصور أحمد الظاهري، جميع المتعاملين على الاستفادة من الحزمة الجديدة، وإتمام معاملات أذونات الدخول والإقامة عبر البوابة الذكية لخدمات الجنسية والإقامة والمنافذ، أو زيارة مكاتب الطباعة المسجلة في نظام البوابة الذكية لخدمات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب أبوظبي.

 

طباعة