تشييع جثمان شهيد الوطن خالد البلوشي

جموع المصلين خلال تشييع جثمان الشهيد. وام

أدى جموع المصلين، قبل ظهر أمس، صلاة الجنازة على جثمان شهيد الوطن الرقيب خالد علي غريب البلوشي، أحد جنودنا البواسل المشاركين في عملية «إعادة الأمل» مع قوات التحالف العربي، التي تقودها المملكة العربية السعودية، للوقوف مع الشرعية في اليمن.

وشيّع المصلون من مسجد الورقاء في دبي، جثمان شهيد الوطن الرقيب خالد علي غريب البلوشي، إلى مثواه الأخير، حيث ووري الثرى في مقبرة القصيص.

ودعا الجميع الله العلي القدير أن يتغمد شهيد الوطن بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وكان جثمان الشهيد وصل إلى مطار البطين الخاص في أبوظبي، صباح أمس، على متن طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية والدفاع الجوي، حيث جرت على أرض المطار المراسم العسكرية الخاصة باستقبال جثمان الشهيد، وكان في الاستقبال عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.

وبدت عائلة الشهيد قوية ومتماسكة وهي تودع ابنها الشهيد، وقال شقيقه خالد: «أعداد غفيرة شاركت في تشييع جثمان الشهيد، من بينهم أهله وأصدقائه، الذين خيّم الحزن على نفوسهم لفراقه، إلا أن سيرة استشهاده العطرة ملأت المكان، وخففت عنهم وطأة الفراق، وجعلتهم أكثر قوة وتماسكاً وهم يودعونه إلى مثواه الأخير».

 

 

طباعة