حاوره القرقاوي حول الذكاء الاصطناعي

ماسك: احتمال وجود كائنات فضائية ذكية «وارد»

صورة

بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، عقدت القمة العالمية للحكومات جلسة حوارية، شارك فيها وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات، محمد عبدالله القرقاوي، والرئيس التنفيذي لشركتي «سبيس إكس» و«تيسلا» الشخصية العالمية الرائدة في مجال الابتكار والاختراع، إيلون ماسك، الذي رد على سؤال حول احتمال وجود كائنات فضائية ذكية خارج الكوكب، أو ما يعرف باسم Aliens، قائلاً إن «هذا الاحتمال وارد، وأنه إذا كانت هناك كائنات ذكية جداً خارج الأرض، فلا شك أنها تراقبنا الآن».

وسلط ماسك الضوء على العديد من القضايا المحورية، التي تشغل العالم اليوم، والتنبؤات حول التغيرات المستقبلية في كثير من القطاعات، وأثر ذلك في الناس والمجتمعات.

وفي معرض إجابته عن سؤال القرقاوي عن توقعاته حول شكل العالم خلال الـ20 أو 30 عاماً المقبلة، قال ماسك: «من الصعب التنبؤ بذلك، لكن التطورات تحصل بوتيرة سريعة جداً، وأي تنبؤ بما ستكون عليه الحال في المستقبل قد يكون خاطئاً، لكني أستطيع الحديث عن التوجهات المستقبلية السائدة، فمثلاً آمل أن نتمكن من الهبوط على سطح المريخ وكواكب أخرى في المستقبل، وأن نكون قادرين على الترحال في النظام الشمسي، وأتوقع أن يستمر تطور منظومة الذكاء الاصطناعي لتؤثر بشكل أكبر في جميع مجالات حياتنا، وأن تكون جميع السيارات الجديدة في كوكبنا ذاتية القيادة خلال الأعوام الـ10 المقبلة». وحول موضوع نية ماسك بناء نفق تحت العاصمة الأميركية واشنطن، أوضح أن «الحل المناسب لمشكلة الازدحام المروري في المدن الرئيسة يكمن في بناء أنفاق تحت الأرض بطوابق قد تراوح بين 20 و50 طابقاً، لكن التحدي القائم يكمن في بناء أنفاق بسرعة وأمان، وبكلفة منخفضة».

وفي ما يخص أثر تطور السيارات ذاتية القيادة، قال إن «هذا التطور سيُحدث تغيراً جذرياً في المجتمعات، خصوصاً على سائقي الشاحنات في الولايات المتحدة، الذين سيصبحون بلا عمل». وتوقع أن يحدث هذا التغيير خلال الـ20 عاماً المقبلة، وأن يتسبب في بطالة نسبة كبيرة من الطبقة العاملة.

وأكد ماسك «أهمية أن ينتبه المسؤولون الحكوميون إلى خطورة الذكاء الاصطناعي، وألا ينجرف الباحثون والمطورون وراء هذا الأمر بوتيرة لا يمكن التحكم فيها». وأوضح أن «الانتقال نحو تبني السيارات الكهربائية سيحدث تدريجياً، لكن ببطء، أي خلال 30 أو 40 عاماً مقبلة»، مشيراً إلى أن «الطلب على الكهرباء والطاقة سيرتفع باطراد، وسيتضاعف ثلاث مرات مع مرور الوقت».

يُشار إلى أن إيلون ماسك هو مهندس كندي أميركي من أصول جنوب إفريقية، واشتهر بتأسيس شركات عدة ضخمة حول العالم، مثل «سبيس إكس» المختصة في مجال الفضاء، وشركة تصنيع السيارات الذكية «تيسلا»، وهو واحد من أبرز رواد الأعمال العالميين في العصر الحديث، وتشمل رؤيته العمل على خفض وتيرة الاحتباس الحراري العالمي من خلال الطاقة المستدامة.

طباعة