حملة لتنظيف خور الحمرية

جمع كميات كبيرة من المخلفات الخطرة بيئياً في أول أيام الحملة. من المصدر

أطلقت بلدية الحمرية، صباح أول من أمس، المرحلة الأولى من حملة تنظيف خور الحمرية من المخلفات والملوثات البيئية، ويأتي إطلاق الحملة، بالتعاون مع المجلس البلدي لمنطقة الحمرية، بحضور نائب رئيس المجلس البلدي، حميد فايز الشامسي. وتستمر الحملة سبعة أيام متواصلة، خصصت ليابسة منطقة القرم، كمرحلة أولى من مجمل الحملة التي تستهدف خور الحمرية واليابسة المطلة عليه.

وشهد اليوم الأول مشاركة ثلاثة فرق تنظيف، استمرت عملياتها نحو ست ساعات، وتمكنت من جمع كميات كبيرة من المخلفات ذات التأثيرات البيئية الخطرة، تنوعت بين مخلفات خشبية، وهياكل معدنية، وقوارير زجاجية، وعلب بلاستيكية، وشباك صيد قديمة، وكميات ضخمة من الأكياس البلاستيكية الخطرة جداً على الحياة البحرية في الخور. وقال مبارك راشد الشامسي، إن حملة تنظيف خور الحمرية تأتي ضمن الخطط الموضوعة من قبل بلدية الحمرية، الهادفة إلى تحقيق استراتيجية الدولة في مجالات المحافظة على البيئة، والعمل على استدامتها، مشيراً إلى أنه من المقرر أن تستمر المرحلة الأولى سبعة أيام، تشمل جميع مساحات يابسة القرم المطلة على خور الحمرية، لتستكمل بعدها الحملة بانطلاق المرحلة الثانية، التي ستستهدف مياه الخور وقاعه.

وأشار إلى أن المحافظة على البيئة واستدامتها، لا يمكن أن يتحقق دون مشاركة الجمهور في الحد من مسببات التلوث.

طباعة