تعديل أوقات الدوام في مسالخ أبوظبي خلال عيد الفطر

قامت بلدية مدينة أبوظبي  بتعديل أوقات الدوام في مسالخها بهدف تلبية احتياجات الجمهور والطلب المتزايد على الذبائح خلال العيد وحرصا على تقديم أفضل الخدمات للجمهور وإيجاد آلية مرنة في التوقيت تناسب الجميع، حيث يصبح الدوام  في كل من مسلخ أبوظبي للجمهور بالميناء ومسلخي الشهامة وبني ياس من 6 صباحا وحتى 7 مساء إضافة إلى زيادة ساعات عمل هذه المسالخ حتى التاسعة مساء خلال أيام الخميس والجمعة، أما مسلخ الوثبة الحديث فسيكون العمل فيه من الساعة 8 صباحاً ولغاية الساعة 4 عصرا على مدار أيام العيد.

وأعلنت البلدية عن اكتمال استعداد مسالخها لاستقبال عيد الفطر السعيد، ورفعت الجاهزية وأكدت اعتماد أفضل المعايير الصحية، مشيرة إلى هذه الاستعدادات ضمن إطارة حرص دائرة الشؤون البلية والنقل لتوفير أفضل المعايير والخدمات في مسالخها وحماية صحية وسلامة أفراد المجتمع والمستهلكين.

وأوضحت أنها ونظراً للزيادة المتوقعة بأعداد الذبائح فقد تم التنسيق مع المستثمرين والشركات المشغلة لزيادة أعداد القصابين والعاملين في المسالخ مع دوام كافة الأطباء البيطريين خلال أيام عيد الفطر، متوقعة زيادة أعداد الذبائح خلال عيد الفطر وبنسبة مضطردة مع زيادة الأعداد في شهر رمضان لتصل إلى 15% عن أعداد العام الماضي.

وأضافت أنها مستمرة في اتخاذ أعلى الإجراءات الطبية والوقائية لتوفير معايير صحية تتمثل في إخضاع جميع الحيوانات التي ترد إلى المسالخ للفحص البيطري قبل الذبح وبعده بواسطة الأطباء البيطريين المتخصصين للكشف عليها ووقاية المستهلكين من الأمراض المشتركة خاصة التي يمكن أن تنتقل له عن طريق اللحوم.

كما وفرت البلدية العديد من التسهيلات التي تضمن تقديم أفضل الخدمات لرواد المسالخ ومنها على سبيل المثال لا الحصر زيادة عدد القصابين، وزيادة عدد طاولات ومناشير تقطيع اللحوم، وزيادة عدد حمالي اللحوم وعربات نقل وإدخال الحيوانات الحية إلى المسلخ.

وعلى الصعيد الصحي والوقائي، أكدت البلدية أنها خصصت طاقما بيطريا لضمان الكشف على كافة الحيوانات وتقديم المساعدة والمشورة الطبية لمرتادي السوق, وإخضاع كافة القصابين والعاملين إلى برامج تأهيل وتدريب خاصة بالسلامة الغذائية والنظافة الشخصية وهي دورات مستمرة تهدف إلى الارتقاء بالمعايير الصحية والمهنية للعاملين بالمسالخ ,و يتم يوميا وبشكل مستمر إجراء أعمال النظافة الشاملة وتعقيم المسالخ وخاصة بعد الانتهاء من أعمال الذبح لتكون المسالخ جاهزة لاستقبال الذبائح في اليوم التالي ووفقاً للمعايير الصحية العالمية ،بالإضافة إلى التخلص من المخلفات الناتجة عن أعمال الذبح بالطرق الصحية السليمة وبما يحول دون حدوث أي تلوث للبيئة.

وأوضحت البلدية أن تجهيز الذبائح في مسالخ أبوظبي يحقق العديد من الفوائد الإيجابية تتمثل في ضمان الذبح حسب الشريعة الإسلامية وفي ظروف صــــــــحية كاملة، وضمان الفحص البيطري قبل الذبح وبعده ،وضمان خلو القصابين من الأمراض المعدية السارية ،وحماية الثروة الحيوانية عن طريق الكشف المبكر للأمراض الوبائية والمحافظة على بيئة نظيفة و صحية بالتخلص الصحي من المخلفات، والمحافظة على مظهر المدينة الحضاري.

وأعلنت البلدية أن لا زيادة في رسوم ذبح الأضاحي وهي 15 درهماً لذبح الضأن والماعز و40 درهماً لذبح العجول والجعدان بينما رسوم ذبح الجمال والأبقار 60 درهماً، وهذه الأسعار تشمل تقطيع ذبيحة الضأن والماعز 4 قطع أما الأبقار والجمال فتقطع 8 قطع وكل هذا من ضمن رسوم الذبح.

وناشدت بلدية مدينة أبوظبي الجمهور عدم الذبح في البيوت والشوارع والساحات العامة وخاصة أن كافة القصابين الجائلين غير مؤهلين فنياً وقد يحملون أمراضاً خطيرة على الصحة العامة ،كما أن التعامل مع القصابين الجائلين سيحرم أصحاب الذبائح من الإمكانات الفنية والصحية والبشرية التي تقدمها المسالخ للحفاظ على الصحة العامة والبيئة في آن واحد إضافة إلى المظهر الجمالي للمدينة، مشيرة إلى أن هناك مخالفات فورية تصل قيمتها إلى 500 درهم مع مصادرة الذبائح، وقد تم تخصيص دوريات لهذا الغرض لما لتلك الظاهرة السلبية من آثار ومخاطر صحية وبيئية سلبية.

طباعة