خلال تقديمه واجب العزاء في شهيد الوطن محمد ناصر الظاهري

محمد بن زايد: تضحيات شهداء الإمارات أوسمة فخر ومجد واعتزاز

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن التضحيات التي يقدمها الشهداء من أبناء الإمارات، ستبقى أوسمة فخر ومجد واعتزاز.

محمد بن زايد:

- ذكرى الشهداء باقية في قلوب وصدور أبناء الإمارات جميعاً الذين يقفون عرفاناً وإجلالاً لشهدائنا الأبرار.

- تضحيات شهدائنا ستبقى دروساً عظيمة للأجيال المقبلة في الوفاء، والشجاعة، والولاء والانتماء، والتلاحم الوطني.

وقال، خلال تقديمه عصر أمس، واجب العزاء في شهيد الوطن محمد ناصر الظاهري، الذي استشهد بسقوط مروحية عسكرية خلال مهمة روتينية في المياه الدولية، إن ذكرى الشهداء باقية في قلوب وصدور أبناء الإمارات جميعاً.

وقدم واجب العزاء، إلى جانب سموه، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وأعرب سموه لوالد وذوي الشهيد خلال زيارته مجلس العزاء في منطقة البطين، في مدينة العين، عن صادق تعازيه ومواساته لأسرة الشهيد، داعياً الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يلهم أهله وأسرته الصبر والسلوان.

وعبّر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن اعتزازه بشهداء الوطن، مشيراً إلى أن «تضحياتهم وبطولاتهم ستبقى أوسمة من الفخر والمجد والاعتزاز في مسيرة الخير والعطاء، مثلما ستبقى ذكراهم في قلوب وصدور أبناء الإمارات جميعاً، الذين يقفون عرفاناً وإجلالاً لشهدائنا الأبرار»، مؤكداً سموه أن «تضحياتهم ستبقى دروساً عظيمة في الوفاء، والشجاعة، والولاء والانتماء، والتلاحم الوطني، للأجيال المقبلة».

كما قدم واجب العزاء إلى جانب سموه، الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء، ومحمد بن نخيرة الظاهري، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، محمد مبارك المزروعي.

طباعة