محمد بن راشد زار «الشركة».. واستمع لشرح عن إنجازاتها

50 مليون وحدة مبيعات قـدرة «ماي دبي» بحلول 2020

صورة

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، شركة ومصنع «ماي دبي» لمياه الشرب المعبأة، في منطقة اليلايس على شارع القدرة في دبي.

وكشف رئيس مجلس إدارة الشركة، سعيد محمد الطاير، أن الشركة سلمت أكثر من 263 مليون كوب وعبوَة، وتبلغ القدرة الحالية لها 16 مليون وحدة مبيعات، وستبلغ 50 مليون وحدة مبيعات بحلول 2020، فيما سيبلغ مجموع استثمارات الشركة نحو 600 مليون درهم إضافية بحلول 2020.

 

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/05/8ae6c6c554d5c14260154f375e2450505%20(1).jpg


معالجة المياه

شرح رئيس مجلس إدارة شركة «ماي دبي» لإنتاج مياه الشرب المعبأة، سعيد محمد الطاير، عملية معالجة المياه المتبعة في «ماي دبي»، موضحاً أنها تبدأ بالحصول على المياه من خزان هيئة كهرباء ومياه دبي، بضخها مباشرة عبر أنابيب خاصة إلى وحدة معالجة المياه، ثم يتم تعقيمها بالكامل قبل أن تدخل مرحلة الفلترة، حيث تتم إزالة كل الشوائب والمواد العالقة، بواسطة فلاتر رملية متعددة، بعد ذلك يتم تفعيل فلاتر الكربون، وتقوم وحدات الفلترة (5 ميكرون)، والأشعة فوق البنفسجية بالتخلص من الشوائب المتبقية، قبل أن تدخل المياه إلى مرحلة التناضح العكسي، التي تتولى إزالة الجزيئات الدقيقة المضرة، وبعد مرحلة التعقيم تتم إضافة تركيبة «ماي دبي» منخفضة الصوديوم، والمتوازنة من المعادن والأملاح، تتبع ذلك مرحلة واحدة تستخدم فلتر (1 ميكرون) والتعقيم بالأوزون، وبعد غسل العبوات والأغطية وتعقيمها، تتم تعبئتها بالمياه بأحدث التقنيات، قبل الانتقال إلى مرحلة التغليف.


وتفصيلاً، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شركة ومصنع «ماي دبي»،

وكان في مقدمة مستقبلي سموه، رئيس مجلس إدارة الشركة، سعيد محمد الطاير، والرئيس التنفيذي للشركة، جاي أندرس، وحشد من كبار المديرين والموظفين.

وقال سعيد محمد الطاير، خلال عرضه أبرز إنجازات الشركة، إن إنشاء الشركة جاء انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الهادفة إلى توفير مياه الشرب وفق أعلى المعايير العالمية، وجعل دبي المدينة الأكثر سعادة على وجه الأرض للمقيمين والزائرين.

وأكمل: «يأتي هذا الصرح المهم تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي تقدر حق تقدير نعمة المياه العظيمة في بلادنا، حيث قال سموه: (المياه هي نعمة عظيمة، وشكر هذه النعمة هو بالحفاظ عليها، وأيضاً بسقيا المحتاجين والعطشى حول العالم، ونسأل الله دائماً أن يديم نعمه علينا)».

وأضاف: «نقف اليوم بعد سنتين من إطلاق شركة ومصنع (ماي دبي)، حيث يستخدم مصنع الشركة أحدث التقنيات، وأفضل الممارسات العالمية، وأجود معايير التعقيم والنقاء، في إنتاج وتحلية وتعبئة مياه الشرب، ويتميّز المصنع بإنتاجه لمياه عذبة تحوي نسباً قليلة من الصوديوم، وتركيبة متوازنة من المعادن، معبأة في عبوات ذات تصميم جذاب، ما أكسب شعار (ماي دبي) شعبية كبيرة خلال مدة قياسية من الزمن».

وأوضح الطاير أن الإنتاج التجاري للمصنع بدأ في مارس 2014، بعد حصوله على شهادات تقدير دولية، مثل شهادة FDA وشهادة HACCP وISO 22000، وعلامة الجودة الإماراتية (EQM)، مبيناً أن المصنع يعمل حالياً وفق السياسات والإجراءات المعتمدة، في نظام تحليل المخاطر وضبط النقاط الحرجة (الهاسب)، ونظام إدارة الجودة (الآيزو)، وقد حصل على شهادتي النظامين في أواخر 2014.

وتابع أن الشركة المنتشرة في كل أنحاء الدولة، سلمت أكثر من 263 مليون كوب وعبوَة، وتبلغ القدرة الحالية للشركة 16 مليون وحدة مبيعات، وستبلغ 50 مليون وحدة مبيعات بحلول 2020، فيما سيبلغ مجموع استثمارات الشركة نحو 600 مليون درهم إضافية بحلول 2020.

16

مليون وحدة مبيعات، القدرة الحالية للشركة.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/05/8ae6c6c554d5c14260154f375e2450505%20(2).jpg


 http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/05/8ae6c6c554d5c14260154f375e2450505%20(3).jpg

«الشركة» سلمت 263 مليون كوب وعبوة.

فاحصات ضوئية متصلة بنظام حاسوبي، لتحديد مدى صلاحية العبوات للتعبئة.

 

وأشار إلى حصول «ماي دبي» على درجة امتياز في سلامة الغذاء من قبل بلدية دبي، وهو أعلى تصنيف يعطى في سنة 2015، لافتاً إلى أنه منذ أبريل عام 2015، أصبحت مياه «ماي دبي» هي الخيار الأمثل للمسافرين المميزين على خطوط «طيران الإمارات»، وقد بدأت بتصدير منتجاتها إلى 13 دولة في آسيا وأوروبا وجنوب إفريقيا ودولة قطر ومملكة البحرين وعمان وليبيا، وينتج المصنع حالياً العبوات الصغيرة والمتوسطة الحجم ذات سعة 1.5 لتر، و500 مل، و330 مل، و200 مل، إلى جانب عبوات الخمسة غالونات، والأكواب سعة 200 مل، و100 مل.

وأفاد بأنه تم تجهيز خطوط الإنتاج بفاحصات ضوئية متصلة بنظام حاسوبي، لتحديد مدى صلاحية العبوات للتعبئة، وتفادي مشكلات التغليف المتعلقة بوضع العلامة التجارية على العبوة، والخلل في وضع أغطية العبوات، وتقوم برفض العبوات المعيبة تلقائياً.

وأضاف الطاير أنه تم تطوير خط إنتاج العبوات بحجم خمسة غالونات، من خلال وحدة اختبار التسريب، التي تعاين العبوات، وتكشف عن الثقوب والشقوق بواسطة ضخ كمية من الهواء المضغوط إلى داخل العبوات، ونتيجة لذلك يرفض النظام العبوات قبل انتقالها إلى مراحل الغسل والتعقيم والتعبئة، ولضمان أعلى معايير التعقيم والنقاء والجودة، وأنشئت غرفة تعقيم معزولة، للمحافظة على جودة المياه، خلال عملية التعبئة حتى مرحلة وضع الغطاء وإحكام الإغلاق، وفق أحدث التقنيات، ويتم غسل وتعقيم أغطية العبوات باستخدام تقنيات الضوء فوق البنفسجي والمياه المعقمة بالأوزون قبل وضعها على العبوات.

وتعتبر «ماي دبي» شركة مستقلة ذات مسؤولية محدودة، ويشكل المصنع إضافة نوعية للإمارة، في صناعة مياه الشرب المعبّأة، وفق أحدث التقنيات العالمية، وأفضل مستويات الجودة والمعايير المطبقة محلياً وعالمياً. وتزخر الشركة والمصنع بكوادر محلية ودولية، ذات خبرات واسعة في قطاع صناعة وتعبئة مياه الشرب، وتمتاز الهوية المؤسسية للشركة باللون الأحمر، الذي يرمز إلى القوة والحيوية والسعادة والازدهار، وقد تم تصميم العبوات وفق الطابع المعماري الحديث، الذي تتميز به دبي.

رافق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في الزيارة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن عبدالله القرقاوي، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، وعدد من المرافقين.