التعامل بالبطاقة الذكية اعتباراً من اليوم

حافلات أبوظبي تلغي التذاكر الورقية نهائياً

نظام الدفع الآلي ببطاقات «حافلات» الذكية بدأ في مايو الماضي. تصوير: نجيب محمد

أعلنت دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي عن وقف استخدام التذاكر الورقية المتعامل بها في حافلات الضواحي، اعتباراً من اليوم، حيث سيقتصر دفع تعرفة الركوب من خلال بطاقة ذكية (حافلات)، التي تباع في مراكز خدمة العملاء ومحطات النقل بالحافلات، وأجهزة المبيعات الذكية المنتشرة في الإمارة.
وأكد مصدر في مكتب النقل بالحافلات، أنه مع نهاية يوم أمس سحبت الدائرة التذاكر الورقية من حافلات النقل العام في ضواحي الإمارة، وسيتوقف بيعها اعتباراً من اليوم، وسيكون على العملاء استخدام بطاقة «حافلات»، التي باتت الوسيلة الوحيدة للدفع في كل الحافلات التابعة للدائرة.
وأشار إلى أن القرار جاء بهدف تسهيل انسيابية حركة الحافلات، وتقليص الزمن المستغرق في الرحلة، وتحقيقاً لرؤية الدائرة في توفير وسائل نقل فعالة تسهم في النمو الاقتصادي ورفاهية الحياة والاستقرار البيئي في الإمارة.
وأفاد بأن الدائرة أطلقت نظام الدفع الآلي ببطاقات «حافلات» الذكية في مايو الماضي، وتتميز البطاقات الجديدة بإمكانية إعادة تعبئتها بالرصيد من خلال 274 جهازاً في مواقف انتظار الركاب، وفي المراكز التجارية، و150 جهاز إعادة شحن، و11 مكتباً في محطات الحافلات.
وأوضح المصدر أن هذه البطاقات تتميز بخصائص عدة، منها حماية الرصيد، في حال فقدان البطاقة أو سرقتها، بإصدار بدل فاقد، وإضافة صورة ومعلومات المستخدم الشخصية، ما يؤهله لبرنامج النقاط والعروض المميزة عند الاستعمال المتكرر، فضلاً عن إمكانية تعبئة الرصيد عبر الدفع النقدي أو بطاقات الائتمان عبر أجهزة النظام المنتشرة، مشيراً إلى أن البطاقة الذكية تعمل على اقتطاع تعرفة رحلة الحافلة من القيمة النقدية المخزنة في المحفظة الإلكترونية، ويتم احتساب التعرفة بشكل تلقائي بناء على المسافة التي قطعها الراكب في رحلته منذ صعوده إلى الحافلة وحتى نزوله منها.

طباعة